شريط الأخبار

جامعة مصرية تتوعد بفصل اي طالب «يسيء» للسيسي

04:08 - 30 تموز / أغسطس 2014

 

في قرار غير مسبوق، وافق مجلس جامعة بني سويف برئاسة الدكتور أمين لطفي على قرار يتضمن قيام الجامعة بفصل نهائي لأي طالب يكتب أو يرسم على جدران الكليات داخل الحرم الجامعي والمدن الجامعية ألفاظا أو شعارات مسيئة لـ»شخص رئيس الجمهورية» عبد الفتاح السيسي.

ولم يحدد القرار تعريفا لما وصفها بـ»الاساءة» وان كان يشمل الانتقادات السياسية ام يقتصر على الفاظ او عبارات السب والقذف.

وتعد هذه المرة الاولى التي تقرر فيها اي جامعة او مؤسسة تعليمية مصرية هكذا عقوبة لما تعتبرها «اساءة» الى الرئيس.

واعتبر مراقبون ان القرارات تعبر عن قلق واسع وتوقعات باحتجاجات طلابية واسعة ضد النظام، وهو ما اكده قرار بتأجيل بدء الدراسة في الجامعات الى ما بعد يد الاضحى.

كما قرر مجلس الجامعة حظر التجمهر أو التظاهر من قبل العاملين بالجامعة سواء كانوا طلابا أو أعضاء هيئة التدريس أو من العاملين داخل الحرم الجامعي والكليات إلا بعد اتخاذ الإجراءات القانونية للتظاهر، وكذلك حظر رفع الأعلام أو الشعارات أو الإشارات أو البوسترات التي تناهض الدولة أو رئيسها أو مؤسساتها، كما حظر القرار استخدام الشماريخ وزجاجات المولوتوف ومنع دخول الطبول وأدوات النفير ومكبرات الصوت داخل الحرم الجامعي حيث سيتعرض مستخدموها للفصل الفوري .

كما قرر المجلس عدم قبول الطلاب الذين ارتكبوا مخالفات وأعمال شغب وتظاهرات العام الدراسي السابق وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال حصولهم على عقوبة يتم ـ من خلالها ـ حرمانهم من الدخول إلى المدن الجامعية خلال العام الدراسي الجديد «حيث أن الغرض الأساسي من المدن الجامعية هو الإقامة والدراسة فقط وليس ممارسة أي عمل من أعمال العنف أو المظاهرات» حسب قرار مجلس الجامعة . وطالب أعضاء المجلس بوضع لائحة جزاءات لطلاب الكليات والمدن الجامعية لارتكابهم المخالفات المنوه عنها واتخاذ إجراءات الفصل الفوري تجاههم.

انشر عبر