شريط الأخبار

حملة خادم الحرمين تباشر تنفيذ برنامج توزيع السلال الغذائية بغزة

12:56 - 30 تموز / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

باشرت حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني بغزة تنفيذ برنامج توزيع السلال الغذائية في القطاع البالغة تكلفتها 11.2 مليون ريال، وتشمل السلال المواد الغذائية المختلفة التي تلبي الاحتياجات الضرورية للمتضررين في القطاع؛ من المواد الأساسية في الغذاء وتأمين الدقيق للأسر الفلسطينية كمرحلة أولى.

وأوضح الدكتور ساعد العرابي الحارثي، مستشار وزير الداخلية السعودي رئيس حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الفلسطيني بغزة، أن هذا المشروع يأتي في إطار ما تقدمه السعودية للشعب الفلسطيني الشقيق، وتلبية للحاجة الماسة التي يعيشها المتضررون داخل قطاع غزة، واستمرارا للجهود الإنسانية التي تقدّمها السعودية، حكومة وشعبا، للتخفيف من معاناة الأشقاء في فلسطين.

ويأتي برنامج تقديم السلال الغذائية وتوزيع الدقيق ضمن مجموعة برامج مختلفة تنفذ في القطاع بتمويل من اللجنة السعودية حسب اتفاقية وقعتها أخيرا مع عدد من الجهات المعتمدة.

وقال الحارثي في تصريحاته إن الحملة، بمتابعة من مشرفها العام الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية، تمكنت من تنفيذ برامجها ومشروعاتها الإغاثية التي أسهمت في تخفيف جزء من معاناة المتضررين وتلمس احتياجات الأسر المتضررة من الفقراء والأرامل والأيتام والمرضى، وغيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني، من خلال عدد من البرامج الإغاثية والإنسانية شملت المجالات الطبية، والاجتماعية، والتعليمية، وعددا من المشروعات الإسكانية، بجانب المساعدات العينية التي فاقت تكلفتها الإجمالية 234 مليون ريال.

يذكر أن الحملة وزعت يوم الأربعاء الماضي نحو 7 آلاف سلة غذائية مكونة من 16 صنفا، شملت زيت الطعام والدقيق والأرز والشاي والمعكرونة والتمور والسكر، حيث يبلغ الوزن الإجمالي للسلة 45 كيلوغراما من المواد الغذائية، كما تم توزيع 200 طن من عبوات الدقيق زنة 25 كيلوغراما، واستفاد من التوزيع سكان مناطق الشجاعية وعبسان وعدد من مواقع التجمعات في المدارس.

وتعمل الحملة على استكمال توزيع 25 ألف سلة غذائية، و800 طن من الدقيق ورغيف الخبز خلال عدة مراحل، لتستهدف أكبر شريحة من المتضررين، وسيشمل التوزيع المستشفيات ودور الأيتام والمعاقين.

انشر عبر