شريط الأخبار

عميل قمامة بغزة

11:38 - 30 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطبن اليوم

لم تترك المخابرات الصهيونية منفذ ولا وسيله تصل بهم إلى الجنود المأسورين إلا وستسلكه من اجل الوصول إلى أي معلومة عن جنودها، فالطائرات بالسماء تراقب كل تغير، وعشرات من رجال المخابرات ترتع عبر صفحات الفيس بوك بمسميات مختلفة منها المساعدات او الصداقات أو عبر المنتديات، وعملاء تنتشر بين المواطنين لسماع قصصهم، علها ترشدهم لشيء.

لكن الجديد القديم ان المخابرات الصهيونية تقوم بإرسال عملائها في أوقات متأخرة من الليل أو في أوقات مبكرة للتدقيق في نفايات المواطنين في بعض المناطق المشكوك بإخفاء الجنود بها، على أمل الوصول الى بعض الأدلة كغيارات الجروح وبعض الملابس التي تحتوي على دماء وغير ذلك من الأشياء التي قد يتم الاستدلال عليها بالوصول إلى الجنود.

يقوم العملاء بجمع هذه المواد وتحليل مادة DNA لها على أمل أن تطابق مادة DNA للجنود المأسورين، وقد تم رصد مجموعة من العملاء من قبل بعض المواطنين، وبعض رجال الأمن، اعترفوا بذلك وأكدوا ان المخابرات الصهيونية تحثهم على ذلك وتحفزهم من خلال مكافآت مالية لم يستطيع التوصل إلى اى معلومة عن الجنود المأسورة لدى المقاومة.

انشر عبر