شريط الأخبار

نتنياهو: "قد نضطر إلى العمل مستقبلا في قطاع غزة بطرق أخرى”

10:54 - 30 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير حربه موشيه يعالون مجددا أن حماس تخلت عن جميع مطالبها “وتلقت ضربة هي الأشد في تاريخها”.

جاءت مزاعم نتنياهو ويعالون في تصريحات تلفزيونية، بثتها الإذاعة الإسرائيلية صباح اليوم السبت.

وواصل نتنياهو  مزاعمه بالقول أن حركة حماس تكبدت خلال عملية الجرف الصامد أشد ضربة في تاريخها.

وأضاف في مقابلة مع القناة الأولى للتلفزيون الإسرائيلي الليلة الماضية أن حماس تخلت عن جميع مطالبها وأنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت المعركة ضدها ستتجدد أم لا.

وأشار إلى أن إسرائيل “قد تضطر إلى العمل مستقبلا في قطاع غزة بطرق أخرى” لم يسمها.

وفي مقابلة مع القناة العاشرة قال رئيس الوزراء إن على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاختيار بين السلام مع إسرائيل وبين حماس، مضيفا أن “عباس يدرك أن حماس كانت ستطيح به لو لم تكشف إسرائيل عن هذا المخطط”.

من جهة أخرى، أكد يعالون أن عملية الجرف الصامد انتهت بـ”انتصار” "إسرائيلي" واضح على الصعيدين العسكري والسياسي، مشيرا إلى أن حماس اضطرت إلى قبول وقف إطلاق النار دون تحقيق أي من الشروط التي كانت قد حددتها لذلك.

وفي حديث للقناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلي شدد يعالون على أنه لن يقام في القطاع ميناء بحري تابع لحماس، “لأن ذلك يتنافى مع مصالح إسرائيل ومصر وحتى مع مصالح السلطة الفلسطينية”.

وأوضح وزير الحرب أن إسرائيل سترد بقوة على أي حادث إطلاق نار من القطاع.

يذكر أن إسرائيل والفصائل الفلسطينية وافقا على اقتراح مصري بوقف لإطلاق النار غير محدد المحددة بعد 51 يوما من القتال بينهما.

وسوف يستأنف الأطراف المحادثات برعاية مصرية لبحث التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

انشر عبر