شريط الأخبار

ملتقى دولي في اسطنبول لدعم غزة

10:37 - 30 حزيران / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ينطلق صباح اليوم السبت، في مدينة إسطنبول التركية ملتقى الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، والذي يستمر على مدار يومين، تحت رعاية جمعية قطر الخيرية.

ويأتي المؤتمر بعد أيام من توقيع الهدنة وتوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي استمر لواحد وخمسين يوماً مسفراً عن استشهاد أكثر من ألفين وجرح أكثر من عشرة آلاف من أبناء الشعب الفلسطيني إضافة إلى دمار كبير في البنى التحتية والممتلكات.

وقد تنادت العشرات من المؤسسات العربية والإسلامية والدولية في المجالات الإغاثية والإعلامية والأكاديمية والنقابية لتدارس سبل دعم غزة، حيث سيطرح في المؤتمر عدد من المحاور منها "المنازل المدمرة"، "الجانب الصحي"، "الجرحى"، "الشهداء"، "المساجد"، التنمية الاقتصادية في القطاع"، "المجال التعليمي"، و" الإغاثة العاجلة".

وأكد نائب المدير التنفيذي لجمعية قطر الخيرية إبراهيم زينل في تصريحات صحفية، أن الملتقى يأتي في توقيت مهم وفي إطار تنسيق الجهود لدعم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتوقع أن يخرج المؤتمر بتوصيات واقتراحات وآليات عمل ومشاريع عاجلة لإغاثة الشعب الفلسطيني.

ويناقش المؤتمرون عدداً من أوراق العمل تتناول البعد الإغاثي وكيفية حشد جهود مؤسسات العمل المدني لدعم أهلنا في غزة كما تتناول الجانب الإعلامي والأكاديمي والأبعاد الشعبية الأخرى.

من جانبه أشاد رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا زياد العالول بالدور التركي إزاء الملف الفلسطيني، وقال في تصريحات له: "لتركيا دور سياسي داعم للقضية الفلسطينية وها هي تحتضن هذا المؤتمر الحاشد من أجل دعم غزة عدا عن استقبال العشرات من الجرحى الفلسطينين وعلاجهم في المستشفيات التركية، أيضاً استعداد تركيا للمساهمة في إعادة الاعمار".

على صعيد آخر أكد العالول على أهمية استمرار الضغط الشعبي في أوروبا من أجل دعم القضية الفلسطينية، وقال: "الحراك الشعبي في أوروبا سبب عزلة دولية لإسرائيل وتزايدت الأصوات المنادية بمقاطعة إسرائيل ومنها وقف التعاون العسكري البريطاني الإسرائيلي.

هذا الضغط الشعبي تسبب في تغير مواقف الساسة البريطانيين وإدانتهم للعدوان وتغير أداء الصحافة البريطانية مع تزايد جرائم الاحتلال".

وأشار إلى وجود تحضيرات لعمل يوم ضغط سياسي من أجل غزة في البرلمان البريطاني وقال: "إلى الآن تم ترتيب أكثر من 500 مقابلة مع أعضاء البرلمان في هذا اليوم وسوف يطالب المتضامنون البريطانيين بوقف التعاون العسكري مع الاحتلال وإدانة العدوان ورفع الحصار"، على حد تعبيره.

انشر عبر