شريط الأخبار

براءة فتى مقدسي بعد عامين من الحبس المنزلي

08:02 - 28 حزيران / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج مساء اليوم الخميس، بأن محكمة الاحتلال قررت براءة الفتى شاكر مصطفى من العيسوية بعد عامين عانى فيهما الفتى من الحبس المنزلي الذي فرض عليه متذرعة بقيامه بالاعتداء على جنود الاحتلال ورميه للحجارة والاشتراك بمظاهرات.

ونقل النادي في بيان صحفي عن المحامي الحاج قوله "خلال الفترة المذكورة تم سماع كافة الشهود من نيابة الاحتلال وأفراد من شرطة الاحتلال اتضح فيما بعد عدم صدق ادعائهم".

وأضاف، أن قضية الفتى كانت ضمن 30 قضية لشبان من بلدة العيسوية تم اعتقالهم قبل عامين في ذكرى إحياء يوم الأرض في البلدة المذكورة، وفي حينه أقرت المحكمة على مجموعة منهم عقوبة بالحبس الفعلي لمدة شهور إضافة إلى فرض كفالات مالية عليهم، وقسم آخر تم سماع شهود من جنود الاحتلال تم اثبات أن شهاداتهم كاذبة، وبقيت مجموعة أخرى ادعت حينها النيابة أن قضيتهم مختلفة وأن هناك شهود صادقين، إلا أن الفتى وعائلته رفضت ذلك وأصرت على اثبات براءة نجلهم بعد معاناة استمرت عامين واتضح لاحقا بعد مداولات طويلة أن شهادة الجنود كاذبة وأقرت المحكمة اليوم القرار المذكور أعلاه.

انشر عبر