شريط الأخبار

الكشف عن نظام جديد لمراقبة البضائع الواردة إلى غزة

07:48 - 27 تشرين أول / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت القناة الثانية الإسرائيلية، عصر اليوم الأربعاء، النقاب عن نظام مراقبة معابر قطاع غزة، الذي جرى التوصل إليه من خلال اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين بوساطة مصرية.

وأوضحت القناة ان نظام مراقبة معابر قطاع غزة مؤلف من مندوبي ثلاثة أطراف، بحيث يمثل الجانب الإسرائيلي منسق أعمال الحكومة في المناطق يوآف مردخاي، ومندوب عن الأمم المتحدة وهو المبعوث الخاص روبرت سري، ورئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله.

ووفقا للقناة الثانية فإن المندوبين الثلاثة سينظرون في إدخال أية بضائع إلى قطاع غزة.

وبينت القناة أن الاتفاق الجديد يقضي بأن يكون الحمد الله عضواً في طاقم مراقبة البضائع الواردة إلى قطاع غزة، بحيث يتم تسجيل كميات البضائع بصورة دقيقة، واعتبار أي زيادة للبضائع يدل على حفر أنفاق جديدة، الأمر الذي سيؤدي إلى وقف توريد الإسمنت إلى القطاع.

وأشارت إلى الاتفاق على تحويل أموال لصالح غزة عن طريق الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لافتة إلى انه لم يتم بلورة نظام لتنفيذ هذه التحويلات.

هذا واجتمع مردخاي وسري، أمس، من أجل البحث في الشروط الجديدة لمراقبة المعابر.

يذكر أنه في الأشهر التي سبقت الحرب على قطاع غزة، خلال الشهرين الماضيين، كان يراقب البضائع الواردة إلى القطاع كل من مردخاي وسري، لكن إدخال البضائع لم يجر إدخالها إلا بعد موافقة إسرائيلية.

انشر عبر