شريط الأخبار

ترحيب قطري تركي إيراني باتفاق وقف إطلاق النار بغزة

07:43 - 27 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت قطر وتركيا وإيران، أن اتفاق وقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة، جاء نتيجة صمود وانتصار الشعب الفلسطيني طوال الأيام الخمسين للعدوان، الذي أسفر عن استشهاد مئات الفلسطينيين.

وعبّرت قطر في بيان عن "أملها في أن يشكل هذا الاتفاق خطوة نحو رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني العادلة".

وأضاف البيان أن "الفضل الأول في تحقيق هذا الاتفاق يعود لصمود الشعب الفلسطيني وتضحياته العزيزة". وشدّدت الدوحة على "استعدادها الكامل للمساهمة في إعادة إعمار القطاع بأسرع وقت ممكن".

وفي أنقرة، رحبت وزارة الخارجية التركية، بالاتفاق، مشيرة إلى أن "التفاهم سيكون أرضية مناسبة، من أجل الجهود الرامية لتحقيق الهدوء الدائم في المنطقة، وحل عادل وشامل ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

ولفتت الخارجية في بيان لها، إلى أن "فتح المعابر بين غزة وإسرائيل لدخول الاحتياجات الإنسانية العاجلة، والمستلزمات الضرورية لإعادة إعمار غزة طوال مرحلة وقف إطلاق النار، إنما يُعتبر بداية لإزالة كافة القيود المفروضة على دخول البضائع والأفراد إلى غزة".

وشددت على أهمية الالتزام بوقف إطلاق النار، وحل كافة القضايا الخلافية من خلال المفاوضات، معربة عن تمنياتها بإبداء أطراف النزاع، الإرادة السياسية اللازمة في سبيل ذلك، منوهة بأن تركيا ستواصل جهودها بعزيمة في الفترة المقبلة، بهدف تحقيق اتفاق وقف إطلاق نار دائم، يلبي التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني.

وفي طهران، حيّت إيران اليوم الأربعاء "انتصار" الفلسطينيين الذي "أركع النظام الصهيوني"، غداة التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إن "الشعب الفلسطيني البطل حقق ملحمة جديدة بانتصار المقاومة التي أركعت النظام الصهيوني".

وأضاف البيان أن "هذا الانتصار يمهد لتحرير نهائي لكل الأراضي المحتلة وخصوصاً القدس من أيدي المحتلين الصهاينة"، مهنئاً "الشعب الفلسطيني وقادة المقاومة".

انشر عبر