شريط الأخبار

"أسطول الأمل" مشروع يساهم في كسر الحصار البحري عن غزة

06:00 - 27 حزيران / أغسطس 2014

القاهرة - فلسطين اليوم

 

أعلن اليوم الأربعاء الدكتور باسم خفاجي، المرشح الرئاسي المصري السابق، عن استجابة العديد من الجهات والشخصيات العربية والإقليمية والدولية للنداء الذي أطلقه منذ أيام بالدعوة إلى تكوين وانطلاق "أسطول الأمل" لفتح ميناء غزة، وذلك مساهمة في رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، وتحقيقا لمبادئ حقوق الإنسان الدولية التي تسمح للشعوب والأفراد بحرية الحركة من وإلى أوطانها.


وفي بيان له حصلت "فلسطين اليوم" على نسخة منه قال إنه "تقرر الإعلان عن تفاصيل أسطول الأمل لفتح ميناء غزة في مؤتمر صحفي دولي يعقد خلال أيام بمشاركة العديد من الشخصيات والجهات التي ستساند وتشارك في أسطول الأمل، وسوف يكون المؤتمر باللغتين العربية والإنجليزية، وستدعى إليه وكالات الأنباء العربية والدولية. كما أنه تم الإعلان عن شعار أسطول الأمل باللغتين العربية والإنجليزية".


وأشار خفاجي، المنسق العام لأسطول الأمل إلى أن "الاهتمام الكبير الذي حدث بمجرد الإعلان عن الفكرة يؤكد أن الشعوب العربية والمسلمة وأحرار العالم يدركون أهمية مساندة غزة في التغلب على الحصار الظالم المفروض عليها، وأن من حق أحرار العالم أن يعبروا عن رأيهم، وأن يمارسوا كل ما باستطاعتهم من ضغوط دولية وقانونية وحقوقية وإنسانية من أجل رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال من ناحية، وضد تواطؤ بعض الدول المحيطة بفلسطين والمساهمة في استمرار هذا الحصار الخانق".


وأكد خفاجي أنه "يجري حاليا التنسيق مع العديد من الجهات والشخصيات العربية والإقليمية والدولية من أجل مساندة "أسطول الأمل" والمشاركة في تحقيق هدفه، وهو الضغط من أجل فتح ميناء غزة للملاحة البحرية وحرية الحركة التجارية، وسوف يتم الإعلان عن تلك الشخصيات والجهات في المؤتمر الصحفي القادم". 


ودعا الدكتور خفاجي كل الأحرار إلى المساهمة في دعم ومساندة هذا الأسطول والمشاركة فيه عبر الطرق المختلفة التي سيتم الإعلان عنها في المؤتمر الصحفي.


وأسطول الأمل مشروع أطلقه الدكتور باسم خفاجي في آب/ أغسطس 2014 بهدف المساهمة في الضغط الدولي من أجل فتح ميناء غزة للملاحة البحرية وحرية الحركة وفقا للمبادئ الدولية لحقوق الإنسان. يمكن التواصل مع "أسطول الأمل" عبر الإيميل:
 [email protected]

 

انشر عبر