شريط الأخبار

المقاومة الوطنية: اطلقنا 748 صاروخاً وقتلنا 8 جنود إسرائيليين

05:55 - 27 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

عقدت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مؤتمراً صحفياً اليوم الأربعاء 27/8/2014 أمام برج شوا حصري في مدينة غزة.

وتلا أبو خالد الناطق الإعلامي باسم كتائب المقاومة الوطنية بياناً باسم الكتائب خلال وقائع المؤتمر الصحفي قال فيه، نحتفل وشعبنا بالانتصار الكبير على العدوان الإسرائيلي الغاشم وكسر الحصار الجائر وتلبية المطالب المحقة لقطاع غزة.

وأضاف أبو خالد: إن نصر غزة ورغم الجراح والتضحيات الهائلة خطوة كبرى على طريق دحر الاحتلال وانجاز الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا.

وأكد أبو خالد أن العدوان الإسرائيلي فشل في تحقيق أهدافه بفعل المقاومة الباسلة ووحدتها في الميدان والصمود والتضحيات الهائلة لشعبنا الذي قدم آلاف الشهداء والجرحى ووحدته حول المقاومة ووفده الموحد ومطالبه المشروعة.

وشددت كتائب المقاومة الوطنية خلال المؤتمر الصحفي أنها شريكاً أصيلاً في هذا النصر العظيم، شريكاً في المقاومة وفي التضحيات وعلى هذا الدرب قدمت 25 من قادة وكوادر كتائب المقاومة الوطنية، شهيداً وعشرات الجرحى.

وقال أبو خالد الناطق الإعلامي باسم كتائب المقاومة الوطنية: إنها مناسبة نحيي شعبنا العظيم على صموده وتضحياته في وجه أعتى عدوان بربري إسرائيلي أرتكب فيها جيش الاحتلال اكثر جرائم الحرب وحشية ضد شعبنا في غزة وضد الانسانية لم يسلم منها لا الحجر ولا البشر ولا الشجر.

وأكد أبو خالد على ضرورة تثبيت الانجازات الكبيرة المحققة على يد فصائل المقاومة وصمود شعبنا الفلسطيني وبما يضمن ان تضحيات الشهداء لن تذهب هباء وهذا ما يجعلنا نطالب بضرورة تعميق الوحدة الوطنية (جبهة مقاومة متحدة) وبرنامج سياسي موحّد، وشراكة وطنية شاملة)، وتعبئة الطاقات والجهود لإعادة اعمار قطاع غزة واغاثته من الكارثة الانسانية التي سببتها حرب الاحتلال الاجرامية. ونؤكد على ضرورة تقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى محكمتي الجنايات والعدل الدولية لينالوا القصاص.

وأضاف: إننا في كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نعلن حصاد عملياتنا منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وحتى يوم الثلاثاء الموافق 26/8/2014 على مدار 51 يوماً من المقاومة الباسلة للعدوان، أننا أطلقنا، (443) صاروخ من نوع 107 و(92) صاروخ جراد و(155) قذيفة هاون و(8) صواريخ كاتيوشا و(2) صاروخين ناصر 4 اتجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية والمواقع العسكرية الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة .

وأكد الناطق الإعلامي أن كتائب المقاومة الوطنية قنصت 7 جنود إسرائيليين وقعوا قتلى كما أصابت العشرات من جنود العدو في (22) عملية قنص و(20) عملية اشتباك مسلح وبشكل مباشر و(48) قذيفة RBG وتفجير (30) عبوة أرضية شديدة الانفجار و(10) عبوات جانبية موجهة وإطلاق (14) صاروخاً موجهاً ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي وآلياتها العسكرية المتوغلة شرقي جباليا وبيت حانون والتفاح والشجاعية والزيتون والبريج والمغازي وخانيونس ورفح.

وتزف كتائب المقاومة الوطنية إلى شعبنا والرأي العام (25) من قادتها ومقاتليها الابطال وفي مقدمتهم، زكري أبو دقة وإسماعيل أبو ظريفة وعيسى الشاعر أعضاء القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية، ويوسف الوصيفي عضو القيادة العسكرية ومسؤول الإعلام الحربي لكتائب المقاومة الوطنية، وعبد الله أبو ليلة، وإبراهيم جرغون، ورأفت طوطح ووليد أبو ظاهر أعضاء قيادة المناطق لكتائب المقاومة الوطنية، وسيتم إذاعة باقي الشهداء في إطار قوائم الشهداء والعائلات وجميعهم هؤلاء استشهدوا  في الميدان في محاور التصدي للعدوان الإسرائيلي البربري والرد على جرائمه المتواصلة على قطاع غزة.

وأكد ابو خالد أن عدة مجموعات من كتائب المقاومة الوطنية نجت من محاولات اغتيال في مواقع متعددة من محاور التصدي للعدوان الإسرائيلي البربري على قطاع غزة وإطلاق الصواريخ اتجاه بلدات ومستوطنات الاحتلال الإسرائيلي وقواته المتوغلة على الحدود الجنوبية والشرقية والشمالية لقطاع غزة خلال 51 يوم من العدوان.

وقال أبو خالد خلال المؤتمر الصحفي أن كتائب المقاومة الوطنية قصفت عسقلان والمجدل وأسدود ونتيفوت وبئر السبع وسديروت وكرميا والنقب الغربي والمجلس الإقليمي أشكول ويد مردخاي وكفار سعد وزيكيم ونير عوز وكرم أبو سالم وصوفا وكوسوفيم وحوف أشكلون وشاعر هنيغف ومواقع ومستوطنات غلاف غزة والقوات المتوغلة شرق المطار والشوكة برفح، وشرقي جباليا وبيت حانون والتفاح والشجاعية والزيتون والمغازي والبريج وخانيونس بمئات الصواريخ من نوع الجراد والـ107 والكاتيوشا وقذائف الهاون وRBG.

وشدد على  أن مجموعة من مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية تمكنت من الاشتباك بالأسلحة الرشاشة من خلف خطوط العدو من خلال التسلل في نفق أرضي في شرق حي الزيتون وإيقاع قتلى وإصابات في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي، وذلك مساء يوم 30/7/2014. وتؤكد أن مقاتليها عادوا إلى قواعدهم بسلام.

كما اكدت الكتائب أنها تمكنت من قصف موقع نيريم العسكري بصاروخين من عيار 107 ملم في تمام الساعة 5:30 من مساء يوم الثلاثاء 26/8/2014، وأن إعلام العدو قد اعترف بمقتل إسرائيلي.

وأشارت كتائب المقاومة الوطنية إلى أنها تمكنت من استهداف منزل بالقرب من المنطقة الصناعية بالشمال تتحصن به قوات خاصة تابعة لجيش الاحتلال بالأسلحة الرشاشة والـ بي كي سي وقذائف RBG وإيقاع من بداخله بين قتيل وجريح، في تمام الساعة 5:47 صباح يوم 31/7/2014.

وقامت كتائب المقاومة بتنفيذ عملية استشهادية في منطقة الزنة شرق خانيونس واستشهاد أحد منفذيها الرفيق وليد أبو ظاهر، ومقتل وإصابة العديد من جنود الاحتلال.

وأكدت الكتائب أن مقاتليها خاضوا اشتباكاً خلال عمليات مسلحة مع جنود الاحتلال في منطقة زلاطة بالشوكة في رفح مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من جنود الاحتلال وإصابة أحد مقاتليها. كما جرت اشتباكات مسلحة بشرق الوسطى مما أدى إلى إيقاع العديد من القتلى والإصابات في صفوف العدو الإسرائيلي.

ونوهت الكتائب إلى أن الاحتلال الإسرائيلي وأدواته القتالية من الطيران الحربي والاستطلاع والمدفعية قصف الموقع العسكري التابع لها برفح خمس مرات مما أدى إلى تدميره بالكامل،وجرى قصف عشرات المنازل لقياداتها ومقاتليها وأحدث تدميراً كلياً لعدد منها وجزئياً لعدد آخر.
وقال أبو خالد: إننا في كتائب المقاومة الوطنية نؤكد التزامنا بوقف اطلاق النار الشامل لكنناسنتصدى لأي خرق او عدوان من قبل الاحتلال على قطاع غزة والضفة الغربية وضد شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

انشر عبر