شريط الأخبار

المالكي: المتطوعون الاجانب في جيش الإحتلال معرضون للمساءلة

05:06 - 27 حزيران / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أرسل وزير الخارجية الفلسطيني د.رياض المالكي، رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وعدة دول أخرى، مطالباً إياهم بتحمل مسؤولياتهم وإلتزاماتهم بتطبيق القانون الدولي والقانون الدولي الانساني واتفاقيات جنيف الاربعة وبروتوكلاتها.

واشار المالكي انه بالتعاون مع المؤسسات الحقوقية إتضح بوجود مواطنين أجانب تطوعوا وشاركوا مع جيش الاحتلال في عدوانه على قطاع غزة، وارتاكبهم لجرائم حرب، وذلك ضمن خطة "ماخال" وبرنامج سار-عال، مؤكداً على ضرورة ملاحقتهم قانونياً وتعرضهم للمسائلة من قبل كافة الجهات ذات الصلة.

وتسعى وزارة الخارجية الى محاكمة كل من شارك في العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة ، والجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، وأيضاً توجيه التهم لإدانة إسرائيل في إطارالقانون الذي لا يمكن لإسرائيل أن تتهرب منه .

وتسمح خطة ماخال لليهود - من عمر 18 وحتى 24 من كل أنحاء العالم من الذين لا يحملون الجنسية الاسرائيلية – التطوع للخدمة القتالية لمدة سنة ونصف من أجل الحصول على وضعية مقيم.

وبرنامج سار-عال، الذي تقوم الوكالة اليهودية بالتعاون مع جيش الاحتلال الاسرائيلي بجلب متطوعين يهود من كل انحاء العالم لمدة أسبوع وحتى شهر، يتم خلالها تنفيذ مهمات مساندة ولوجستية للقتال في 28 قاعدة اسرائيلية في كل أنحاء اسرائيل .


انشر عبر