شريط الأخبار

تدمير مقر اذاعة صوت الشعب

شهداء الإعلام بلغ 17.. منتدى الإعلاميين يدين بشدة اغتيال الصحفي مرتجى

03:30 - 26 كانون أول / أغسطس 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم


ارتفع عدد شهداء الإعلام منذ بداية الحرب الصهيونية على قطاع غزة إلى 17 شهيداً، وأكثر من 20 مصاباً في قصف صهيوني متفرق على محافظات قطاع غزة وفقاً لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين.

وأدان المنتدى بشدة، جرائم الحرب التي تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اقترافها بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية والتي كان آخرها استشهاد الصحفي عبدالله فضل مرتجى 26 عاماً، وإصابة اثنين آخرين في حادثين منفصلين.

وقال المنتدى في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: " الاحتلال حول الصحفيين الفلسطينيين إلى أهداف مشروعة وتقتلهم بدم بارد وفي جرائم يندى لها جبين الإنسانية، وتتطلب مواقف سريعة وتحركات جادة لملاحقة هؤلاء القتلة عبر المحاكم الدولية".

وقد استشهد الزميل مرتجى جراء قصف على حي الشجاعية يوم الاثنين الموافق 25/8/2014، فيما أصيب صحفيان آخران فجر الثلاثاء الموافق 26/8/2014، خلال تغطيتهم قصف الاحتلال لمبنى المجمع الإيطالي بغزة.

كما قصفت طائرات الاحتلال بالصواريخ فجر اليوم الثلاثاء 26-8-2014 مقر إذاعة صوت الشعب، في برج الباشا وسط مدينة غزة ما أدى الى تدمير البرج كاملا  بهدف اسكات الصوت الفلسطيني المقاوم ، ومحاولة ارهاب الصحفيين عن نقل حقيقة ما يجري من اجرام بحق شعبنا.

وشدد المنتدى على أن الإرهاب المنظم للاحتلال الصهيوني يتطلب تحركات وإجراءات جادة وسريعة من أجل ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، وتقديمهم للعدالة الدولية وفق الولاية القضائية الدولية بعد أن ثبت تورط القضاء الإسرائيلي في توفير غطاء لجرائم القتل والإرهاب المنظم ضد الشعب الفلسطيني.

وبين بيان المنتدى أن جرائم الاحتلال ضد الصحفيين لن تفلح في ثني عزيمتهم بالاستمرار في أداء رسالتهم بكل بطولة وإيمان بعدالة قضيتهم وأنه مهما اقترف الاحتلال من جرائم فإن الصحفيين والإعلاميين هم شركاء مع الشعب في تسطير أروع  ملاحم البطولة، على طريق الحرية وفضح جرائمه على الهواء مباشرة أمام العالم بأسره.

ودعا المنتدى الى استنهاض كل وسائل الاعلام العربية والدولية لنقل حقيقة ما يجري على الأرض الفلسطينية من مذبحة ودماء وقتل لكل ما هو انساني ومدني الأمر الذي يفرض ضرورة محاكمة قادة جيش الاحتلال وحكومتهم المجرمة.

كما دعا المؤسسات الاعلامية العربية الى دعم  الاعلام الفلسطيني بكل امكانياتها لدحض آلة الدعاية الاسرائيلية وبث الحقيقة وصمود شعبنا المرابط.

انشر عبر