شريط الأخبار

الجبهة الشعبية : قرارات الإبعاد والاعتقالات وجرائم غزة لن تزيدنا إلا قوة وعنفوان

11:43 - 26 حزيران / أغسطس 2014

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بأن قرار إبعاد القيادية المناضلة خالدة جرار، وحملة الاعتقالات المتواصلة والتي طالت العشرات من كوادرها وأنصارها في الضفة المحتلة، لن تثنِ الجبهة الشعبية عن سياساتها المبدئية ودورها المميز في النضال والاشتباك في كل مواقع الاحتكاك مع العدو الصهيوني .

وأضافت الجبهة خلال بان وصل "فلسطين اليوم" بأن عدونا الغاشم يعتقد واهما أنه بتصعيد الاعتقالات في كافة أنحاء الضفة المحتلة, سيضعفنا ويحبط من عزائمنا ويخرجنا من الصفوف الأمامية في الدفاع عن غزة العزة ضد جرائمه البشعة بحق الإنسان الفلسطيني في غزة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة .

وقالت الشعبية "نقول للعدو ستذهب أوهامك للجحيم ومثلما أفشلنا هجماتكم الشرسة في السابق, ستفشل أيضاً اليوم وفي كل وقت تفكرون فيه بالمس من العملاق الجبهاوي , فرفاق أبوعلي والحكيم وأبو غسان لن تهزمهم او تخيفهم بضع اعتقالات وسنظل الشوكة الصامدة في حلق العدو حتى تحرير كل تراب فلسطين من رجز الصهاينة الأوغاد".

ودعت الشعبية رفاقها وأنصارها وجماهيرها والكل الوطني، إلى تحويل يوم غد, وهو اليوم الذي يصادف ذكري استشهاد القائد أبو علي مصطفى ، يوم غضب واشتباك ضد قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه".

ودعت الشعبية مجددا السلطة الفلسطينية إلى الغاء التنسيق الأمني مع العدو، فلم يعد مقبولاً أن تظل السلطة مكتوفة الأيدي والعدو يدمر غزة وشعبها ويعتدي على شعبها ومناضليه  وقيادته المنتخبة ويعيث فسادا بالقرب من مقر المقاطعة وكافة مناطق سيطرة السلطة .

انشر عبر