شريط الأخبار

مستوطنو غلاف غزة لنتنياهو: الطرق المؤدية للمدارس أشد خطراً منها

02:49 - 25 تشرين أول / أغسطس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

 

في اعقاب التصريحات التي ادلها بنيامين نتنياهو امس الاحد مطالبا الإسرائيليين افتتاح العام الدراسي في اول سبتمبر امام المدارس المحصنة قال إسرائيليين من غلاف غزة وعسقلان واسدود وبير توفيا وكريات ملاخي وغان يبنا خلال مقابلات مع اذاعة الجيش والإذاعة العامة مستهجنين  ومتسائلين كيف يدعونا نتنياهو لنرسل ابنائنا للمدراس المحصنة ضد صواريخ غزة ونسي ان يقول كيف سيصلون.

 واتفق الإسرائيليين في تلك المناطق ان المشكلة لا تكمن في المدارس المحصنة بل في كيفية الوصل لتلك المدارس "فهل الحافلة التي ستقل ابنائهم للمدرسة ستصل بسلام؟! وهل الطرق لا تتعرض لصواريخ؟!  وماذا في حالة سماعهم صفارات الانذار وهم على الطرق او داخل الفصول ?!.

وقالت اسرائيلية لإذاعة الجيش  هل احد يضمن الطريق للوصول للمدرسة والعودة منها؟، مضيفة ان المشكلة اصبحت ليست في مدراس محصنة بل إن الطرق غير آمنه فالصاروخ من السهل أن يصيب الطرقات، فكيف ارسل ابني لمدرسة والطريق عرضة لإطلاق الصواريخ "فانا لن ارسله"! 

انشر عبر