شريط الأخبار

حماس: الجهود مستمرة للتوصل لاتفاق ولا شيء نهائي حتى اللحظة

11:21 - 25 حزيران / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس سامي ابو زهري "الجهود مستمرة للتوصل إلى اتفاق".

واوضح عبر تغريدة لها عبر تويتر انه "حتى اللحظة لا يوجد شيء نهائي" بخصوص اتفاقات التهدئة.

وكان موقع واللا العبري نقل عن مصدر سياسي إسرائيلي وصف برفيع المستوى قوله أن مصر ستعلن مساء اليوم عن وقف "مفتوح" لوقف النار لمدة شهر على الأقل ما لم يطرأ تغيير في المواقف الإسرائيلية او الفلسطينية.

كما وأشار الموقع -وفقا للمصدر- أن وقف النار سيكون  مقابل فتح معبر رفح أمام دخول المواطنين وخروجهم كمرحلة أولى.

أكد المصدر أنه -حتى اللحظة- لا اتفاق على هدنة لغاية الآن وان الجيش الاسرائيلي يواصل مهاجمة أهداف في غزة.

وكان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي وعضو الوفد المفاوض بالقاهرة الشيخ خالد البطش توقع أن تشهد الساعات القادمة إعلان وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال الصهيوني في قطاع غزة.

وأفاد مراسل "العربية" نقلاً عن مصادر إسرائيلية سياسية بأن إسرائيل أبدت موافقتها على العودة إلى مفاوضات القاهرة على أرضية هدنة غير مسقوفة زمنياً، وادعت أن حماس هي من يعارض استئناف المحادثات غير المباشرة.

وقال البطش في تصريحات لفضائية فلسطين اليوم، فجر اليوم الاثنين: "إن وقف إطلاق النار سيكون وفقاً لتفاهمات 2012 والورقة المصرية وإعادة الإعمار وتوسيع الصيد".

وأضاف: "لم نغادر القاهرة ونجري اتصالات مع كافة الأطراف بهدف الوصول إلى نتائج مرضية ووقف العدوان على أبناء شعبنا.

وعن اتفاق نهائي مع الاحتلال أكد القيادي البطش، أنه من المبكر القول أن هناك اتفاق وعندما يحدث اتفاق سنعلن للشعب ذلك".

ومن الجدير ذكره أن جمهورية مصر العربية دعت وفد الفصائل الفلسطينية ووفد الاحتلال الإسرائيلي للعودة إلى القاهرة واستئناف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وتبذل جهود عديدة منها عربية واوربية وامريكية لصالح إبرام اتفاق تهدئة دائم بين المقاومة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي.

يذكر أن قوات الاحتلال افشلت جهود القاهرة لإبرام اتفاق تهدئة دائم عبر خرقها اتفاق مؤقت للتهدئة في غزة خلال محاولتها اغتيال القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف "ابو خالد"، ما ادى لاستشهاد زوجته وابنه علي.

 

انشر عبر