شريط الأخبار

مع كل صباح.. الغزيون يستيقظون على "أكوام حجارة"

09:34 - 24 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

من يشاهد الفيديو المتناقل لقصف برج الظافر 4 بمدينة غزة، والذي قصفته بالأمس طائرات الاحتلال الصهيوني وجعلته أثراً بعد عين، يظن أن هذا البرج مبني من ورق كرتون، تدمر في لحظة، لكنها الحقيقة التي يعيشها الفلسطينيون منذ بدء العدوان على غزة، والتي تهدف فيها الطائرات لجعل "غزة" كومة حجارة لا يجد فيها الغزيون "منازل" لتأويهم.

فبعد مرور أكثر من شهر ونصف من العدوان المتواصل على قطاع غزة، يشهد الغزيون دماراً كبيراً في منازلهم وممتلكاتهم، لتصبح أبراج سكنية يقطنها أكثر من 500 مواطن مجرد "صور يتناقلوها" لم يبق فيها سوى "كومة حجار".

العدوان يتواصل لليوم الـ49 على التوالي وأكثر من 2105 شهيداً حتى اللحظة جلهم أطفال ونساء وشيوخ، فيما أصيب أكثر من 10630 مواطناً، أغلب هذه الإصابات حرجة وتسبب إعاقات دائمة فضلاً عن الحروق والتهتكات.

"كومة حجارة" هو ما تبقى من منازل المواطنين التي تستهدفها الطائرات الصهيونية، فيما يعتقد أصحابها أن الاحتلال يستخدم طائرات تدميرية، تدمر أكثر من منزل في آن واحد، حتى وإن كانت تريد استهداف منزل واحد فقط ، فتصبح مئات العوائل مشردة لا مكان لها.

لم تكن أكثر من ربع ساعة هو الوقت الذي استطاع فيه المواطنون الخروج والهروب من البرج، بعد أن أبلغوا أنه سيقصف، لم يكن هناك متسع سوى للهروب، وبعد وقت قليل قصف بصاروخ ارشادي، ومن ثم قصف بصواريخ الأف 16، ليصبح كل شيء وكأنه لم يكن هناك شيء.


الصور بعدسة الزميل المصور: داوود أبو الكاس


قصف منزل عائلة الغلاييني فجرا اليوم
قصف منزل عائلة الغلاييني فجرا اليوم

قصف منزل، دمار، تدمير
قصف برج الظافر 4 بالكامل
قصف برج الظافر 4 بالكامل
قصف  برج الظافر 4 بالكامل
قصف  برج الظافر 4 بالكامل
قصف  برج الظافر 4 بالكامل
قصف منازل 2014
قصف منازل 2014
قصف منازل 2014

 

 

 

انشر عبر