شريط الأخبار

عباس: لا أمانع زيارة غزة وسأطرح مفاجأة الأسبوع المقبل

03:45 - 24 حزيران / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيطرح مفاجأة دبلوماسية خلال الأسبوع المقبل تتعلق بالقضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أنه لا يمانع زيارة قطاع غزة.

وقال عباس خلال على فضائية "صدى البلد" المصرية مساء السبت إن المفاجأة تتمثل بطرح حل غير تقليدى للقضية الفلسطينية بشكل دبلوماسي وسياسي.

وأشار إلى أن "المفاجأة لن تكون إعلان الحرب على إسرائيل بل سيكون حلًا سياسيًا وسيطرحه على وزير الخارجية الأمريكية جون كيري خلال الأسبوع القادم.

وتوقع عباس ألا يلقى قبول هذا الطرح الإدارة الأمريكية، مؤكدًا أنه "سيصر عليه ومن خلفه الدول العربية على ذلك الحل حتى لو رفضت أمريكا، وسيعقد اجتماعا للقيادة الفلسطينية لبحث الخيارات والاحتمالات كافة".

وفي سياق آخر، نفى طلب مصر نزع سلاح المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، مبينًا أن "كيري هو الذي طلب ذلك ولكنه قوبل بالرفض من الجانب المصري". 

وأكد أن حركة حماس قد أبدت رغبتها في استكمال المفاوضات في القاهرة وهذا ما أعلنته الحركة في اجتماعها الأخير في العاصمة القطرية الدوحة.

وذكر الرئيس أن "الجانب المصري كان يسعى إلى الوصول إلى وقف مؤقت لإطلاق النار قبل بدء المفاوضات لأن ذلك من شأنه الوصول إلى حل وتهيئة بيئة التفاوض".

وطالب بحماية دولية لفلسطين تحت رعاية المجتمع الدولي ومجلس الأمن، لافتًا إلى أن عدد اللاجئيين الفلسطينيين قد وصل عددهم لنحو 9 ملايين لاجئ حتى اليوم.

وحول مؤتمر إعادة الإعمار، لفت عباس إلى أنه سيتعرف من رئيس جامعة الدول العربية نبيل العربي علي نتائج زيارة الوفد العربي الذي زار العديد من الدول لفرض حماية دولية للشعب الفلسطيني.

وأوضح أنه تقرر عقد مؤتمر إعادة إعمار القطاع في شرم الشيخ ثم توافقنا على إقامته في القاهرة بمنتصف سبتمبر المقبل برعاية مصرية نرويجية نمساوية بما يكرس الدور المصري الأصيل تجاه القضية الفلسطينية.

وبين عباس أن حكومة التوافق هي التي تتولي عملية الإعمار بإشراف الأمم المتحدة بتكلفة تصل إلى 6 مليارات دولار، لافتًا الى أن هناك الكثير من التدمير لحق بقطاع غزة منذ عدوان 2008 ولم يتم تقديم اصلاحات له حتي الآن. 

انشر عبر