شريط الأخبار

حملة لربط السماح بتفريغ السفن الإسرائيلية في أميركا بافتتاح ميناء غزة

01:25 - 23 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أطلق تحالف منظمات مقاطعة دولة الاحتلال في الولايات المتحدة حملة لربط السماح للسفن الإسرائيلية بالتفريغ في الموانئ الأميركية بافتتاح ميناء غزة.

وانطلقت الحملة تحت هاشتاغ ( ميناء غزة أو لا موانئ لكم ) بعد أن منع نقابيون أميركيون متعاطفون مع الشعب الفلسطيني ورافضون للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة  السفينة الاسرائيلية من تفريغ حمولتها في ميناء اوكلاند لأربعة ايام متتالية، وهي أطول فترة منع تفريغ في الميناء، ما دفع السفينة الإسرائيلية زيم حيفا للاتجاه نحو التفريغ في ميناء لوس انجلس حيث يتظاهر المتضامنون هناك اليوم لمنعها.

وذكر القائمون على هذه الحملة أن هناك سفينة إسرائيلية ثالثة هي زيم شيكاغو تحاول التفريغ في ميناء تاكوما بولاية واشنطن، إلا أنه تصدى لها محتجون على ما يجري في غزة، محاولين منعها من تفريغ حمولتها في الميناء.

وكان نحو خمسة آلاف متضامن في ميناء مدينة أوكلاند بكاليفورنيا قد تظاهروا في وقت سابق من الأسبوع الماضي لمنع السفينة  التابعة لشركة ' زيم' الإسرائيلية من تفريغ حمولتها، ما اضطر السفينة للمغادرة والبحث عن ميناء آخر، حيث أكد الناشط الفلسطيني مناضل حرز الله أن السفينة المذكورة قد منعت لأكثر من مرة من  تفريغ حمولتها في الميناء المذكور بعد أن بلغ عدد المتظاهرين ضد السفينة نحو خمسة آلاف، حيث نجحوا بمنع تفريغ السفينة بعد أن تضامن أعضاء النقابات ورفضوا العمل في السفينة.

وفي سياق متصل، أعلنت عدد من النقابات العمالية التقدمية الأميركية قد أعلنت في وقت سابق عن تنظيم فعاليات احتجاجية في ثلاثة موانئ في نيويورك، كاليفورنيا، وأوكلاند، لمنع سفن إسرائيلية من تفريغ حمولتها في الموانئ الأميركية، تعبيراً عن تنديدها بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والمجازر التي ترتكبها إسرائيل ضد الأطفال والنساء والمدنيين في قطاع غزة.

ووفقا لما ورد لدائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية من الناشط الفلسطيني سنان شقديح منسق تحالف منظمات مقاطعة اسرائيل في الولايات المتحدة، فإن فعاليات المقاطعة التي تنظمها المنظمات والمؤسسات والحركات المنضوية تحت تحالف منظمات مقاطعة دولة الاحتلال في الولايات المتحدة  أخذت تكتسب زخماً كبيراً وتأييداً واسعاً في قطاعات وشرائح جديدة في المجتمع الأمريكي، خصوصا مع تواصل العدوان الإسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة.

انشر عبر