شريط الأخبار

وفد حماس يغادر إلى قطر بعد فشل مفاوضات القاهرة

08:27 - 21 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - متابعة - فلسطين اليوم


غادر، فجر اليوم الخميس، وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، المشارك فى المباحثات غير المباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي للتوصل إلى اتفاق تهدئة فى قطاع غزة، مصر متوجها إلى العاصمة القطرية الدوحة وذلك بعد فشل المباحثات في التوصل إلى تهدئة، بسبب الخرق الإسرائيلي.

وقال مصدر أمني في مطار القاهرة إن "الوفد ضم عددا من أعضاء حماس برئاسة موسى أبو مرزوق القيادى بالحركة، وتوجهوا إلى قطر".

وطالبت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس"، مساء الأربعاء 20-8-2014، الوفد الفلسطيني لمفاوضات التهدئة بالانسحاب فورا من القاهرة وعدم العودة إليها، مؤكدة أن أي حراك على "هذا المسار" لا يلزمها بالمطلق.

وقال أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام، في خطاب متلفز بثته قناة "الأقصى"، إن "مبادرة التهدئة ولدت ميتة واليوم تم قبرها مع الشهيد علي الضيف، لذلك فعلى الوفد الفلسطيني الانسحاب فورا من القاهرة وعدم العودة إليها فلا عودة لهذا المسار بعد اليوم وأي حراك على هذا المسار لا يلزمنا بالمطلق".

وكان عدد من أعضاء الوفد الفلسطيني المفاوض في المباحثات غير المباشرة مع (إسرائيل) للتوصل إلى اتفاق تهدئة دائم في قطاع غزة، قد غادروا، الأربعاء 20-8-2014، متجهين إلى رام الله عن طريق عمان على متن طائرة الخطوط الأردنية برئاسة عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الوفد.

وكان قد غادر مطار القاهرة الدولي مساء الثلاثاء الوفد الإسرائيلي المشارك فى المفاوضات غير المباشرة مع الفلسطينيين، فيما قالت مصادر إسرائيلية إن (إسرائيل) أبلغت القاهرة استعدادها لعودة وفدها المفاوض لاستكمال المباحثات.

وخرق الاحتلال الإسرائيلي التهدئة قبيل انتهاءها بساعات مساء الثلاثاء، عندما قصفت الطائرات الحربية عدة أهداف في قطاع غزة، وادعى الاحتلال أن القصف جاء رداً على إطلاق المقاومة الفلسطينية ثلاثة صواريخ سقطت عصر يوم الثلاثاء 19-8-2014، في مدينة بئر السبع داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، حيث شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات على قطاع غزة.

وفشل الاحتلال الإسرائيلي في اغتيال محمد الضيف، القائد العام لكتائب القسام، الذراع العسكري لحركة "حماس" في قصف مدمر بثلاثة صواريخ من نوع GBU-28 استهدف منزلا لعائلة الدلو، فيما قضى في القصف زوجة الضيف وابنه علي، وثلاثة من عائلة الدلو.

ويتعرض قطاع غزة ومنذ الثامن من تموز/ يوليو الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2040 فلسطينيًا وأصيب أكثر من 10 آلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

انشر عبر