شريط الأخبار

تركيا تنفى مزاعم دعمها أى محاولات للانقلاب على السلطة الفلسطينية

07:20 - 20 حزيران / أغسطس 2014

نفى الناطق باسم الخارجية التركية "طانجو بيلجيتش"، ما أُثير فى الصحف الإسرائيلية مؤخرا من مزاعم حول وجود خلية تابعة لحماس تخطط وتدير عملية للانقلاب على السلطة الفلسطينية، وحكومة الوحدة الوطنية فى الضفة الغربية، وأن تلك الخلية موجودة حاليا في تركيا.

وأكد المسئول التركى، فى تصريحات صحفية أدلى بها، اليوم الثلاثاء، أن "تركيا لا يمكن على الإطلاق أن تتسامح بأي شكل من الأشكال مع أي محاولات للانقلاب على حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، ونحن نرفض تلك المزاعم شكلا وموضوعا، ونندد بها".

وتابع قائلا "دولتنا ترى أن تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية، ورفاهية واستقرار الشعب الفلسطينى، عنصران أساسيان من أجل التوصل لسلام شامل وعادل بين فلسطين وإسرائيل". وأوضح أن تركيا كانت فى مقدمة الدول التى دعمت التصالح بين حركتى "حماس" و"فتح"، وأنها أعربت عن ترحيبها الكبير بتشكيل حكومة وحدة وطنية بين الجانبين فى الـ2 من شهر حزيران/يونيو الماضي. ولفت المسئول التركى إلى أن السلطة الفلسطينية وشعبها، يعرفون جيدا الدعم التركى القوى للرئيس الفلسطينى "محمود عباس"، ولحكومة الوحدة الوطنية التى تم تشكيلها مؤخرا. وأضاف "بيلجيتش" قائلا "تركيا عازمة بكل قوة على الاستمرار فى تعاونها واتصالاتها الوثيقة مع السلطة الفلسطينية مستقبلا، بنفس الشكل الذى كانت عليه فى الماضى". 

انشر عبر