شريط الأخبار

القناة10: "إسرائيل" حاولت اغتيال شخصية كبيرة في حماس

01:52 - 20 حزيران / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 ذكر ألون بن دافيد المراسل العسكري للقناة العاشرة "الإسرائيلية"، أن استهدف منزل الدلو في حي الشيخ رضوان هذه الليلة كان يهدف إلى محاولة اغتيال شخصية كبيرة في الذراع العسكرية لحركة حماس، و يتحفظ المستوى الرسمي الإسرائيلي عن ذكر اسمه.

 وأوضح المراسل أن مصادر في غزة تتحدث أن عملية الاغتيال كانت تستهدف محمد الضيف رئيس أركان كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس والذي نجى من عدة محاولات اغتيال.

 وأضاف المراسل أن المسؤولين "الإسرائيليين" يرفضون التعقيب على هذا النبأ، فيما قال "نسيم كنان" مراسل القناة الثانية العبرية أنه بشكل قطعي لم يتم اغتيال الضيف.  ومن جهته قال المراسل القناة الثانية العبرية أور هيلر: أن القيادة "الإسرائيلية" تجتمع الأن بكامل هيئتها في المقر المحصن بوزارة الدفاع بـ"تل ابيب" من أجل متابعة تطورات الاوضاع في قطاع غزة. 

وأوضح: "الشاباك" يمتلك ادوات متقدمة وربما حصل على معلومات محددة عن شخصية كبيرة يصعب عليهم عدم تنفيذ عملية اغتيال بحقها وبطبيعة الحال فإن عملية بهذا الحجم بحاجة إلى قرار من رئيس الوزراء".

 وأكد المراسل: ان "الجهات الامنية لا تنكر انه كانت هناك عملية اغتيال لكن حدث شيء ما، ولكن الجهات الامنية تقول تحلو بالصبر ربما يكون ذلك من أجل أهداف معينة". على حد قوله  

إلى ذلك أوضح المحلل السياسي في القناة العاشرة "مؤاف فاردي"، أنه رغم عودة المقاومة الفلسطينية إلى إطلاق الصواريخ واستئناف سلاح الجو "الإسرائيلي" غاراته على غزة، فممكن أن تصبر" إسرائيل" يوم أو يومين من ثم ستقوم بإرسال وفدها الى القاهرة لاستئناف محادثات وقف النار. 

وكشف المراسل أنه في الساعة التاسعة من مساء اليوم صدر قرار بتنفيذ علمية اغتيال بحق شخصية كبيرة في منزل عائلة الدلو بعد توفر معلومات الأمنية بوجوده في المكان، موضحاً أنه ليس هناك معلومات حول مصير هذا الشخص بعد الاستهداف الذي طال المنزل. 

   وقال أن اشاعات في غزة تقول أن الشخصية المستهدفة محمد الضيف والجهات الامنية الإسرائيلية تطالب المراسلين بالصبر لعدة ساعات لأنها لا تمتلك معلومات حول مصير الشخص المستهدف، مشيراً أنه رغم الاحداث لم تعلن "إسرائيل" رسمياً التخلي عن خط التفاوض.

انشر عبر