شريط الأخبار

3 شهداء و25 جريحا في مجزرة استهدفت منزلا لعائلة "الدلو" بغزة

09:54 - 19 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم


ارتكبت طائرات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء (19|8)، مجزرة جديدة بعد قصفها منزلا مأهولاً بالسكان غرب مدينة غزة مما ادى الى استشهاد ثلاثة افراد من عائلة الدلو وأصيب نحو 25 آخرين بجروح مختلفة.

وأفاد مراسلنا، أن طائرات الاحتلال استهدفت المنزل بشكل مباشر، برغم عدم انتهاء مدة التهدئة الأخيرة، وقد نقلت الاصابات الى مستشفى الشفاء بالمدينة.

وذكر ان ثلاثة من الشهداء وهم : الطفلة ربيعة الدلو (5 أعوام) وسيدة أخرى، وشخص ثالث متأثراً بجراحه. موضحاً ان  أغلب الحالات التي وصلت هم أطفال صغار ونساء، بينما وصفت حالتهم بين الطفيفة والمتوسطة.

وقدّ شنّت طائرات الاحتلال سلسلة من الغارات الاسرائيلية في أرجاء متعددة من القطاع، منذ عصر اليوم، أصيب على إثرها عدد من المدنيين بالقطاع.

قالت مصادر فلسطينية أن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت بعد عصر اليوم الثلاثاء صاروخ تجاه منطقة المنطار شرق مدينة غزة حيث أصيب جراء ذلك طفلان جراء هذا القصف تم نقلهما إلى مشفى الشفاء بغزة.
وقال راصد ميداني لـ" قدس برس" أن طائرات الاحتلال جددت غاراتها على قطاع غزة حيث تم قصف شرق حي الزيتون إلى الشرق من مدينة غزة وكذلك شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، كما تم قصف التبة 86 شرق دير البلح وسط قطاع غزة، وكذلك في مدينة الشيخ زايد شمال قطاع غزة، دون الحديث ع وقوع إصابات في الأرواح.
كما قصفت طائرات الاحتلال مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية شمال غرب رفح جنوب قطاع غزة.
وقالت مصادر طبية فلسطينية انه أصيب جراء قصف مدينة رفح خمسة فلسطينيين بينهم طفلان تنم نقلهم إلى المشفي لتلقي العلاج.
وأكدت مصادر فلسطينية أن المقاومة الفلسطينية ردت بإطلاق عدد من رشقات الصواريخ من قطاع غزة ردا على هذه الغارات.
واعترفت مصادر إسرائيلية بسقوط صواريخ في مجمع اشكول الاستيطاني ، وموقع "ناح العوز" العسكري شرق مدينة غزة.
وكانت مصادر إسرائيلية ادعت أن ثلاثة صواريخ سقطت عصر اليوم الثلاثاء (19|8) في مدينة بئر السبع داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، حيث شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات على قطاع غزة.
ونفذت الطائرات الإسرائيلية الغارات على قطاع غزة قبل ساعات من انتهاء مدة سريان التهدئة التي مدتها 24 ساعة وتنهي عند منتصف ليل (الثلاثاء /الأربعاء).

انشر عبر