شريط الأخبار

وزير الطاقة التركي: نسعى لإرسال محطة توليد كهرباء عائمة إلى غزة

03:12 - 19 كانون أول / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي "طانر يلدز"، إن بلاده تسعى لإرسال محطة توليد طاقة كهربائية عائمة بقوة 100 ميغاواط إلى غزة، بعد الحصول على الأذونات اللازمة.

وأشار يلدز في تصريحات للصحفيين بعد لقائه وزير الطاقة الفلسطيني "عمر كتانة"، في مقر وزارة الطاقة والموارد الطبيعية بالعاصمة التركية، أنقرة اليوم الثلاثاء، أنه من المخطط أن تصل السفينة التي تحمل محطة التوليد إلى غزة بواسطة القطاع الخاص، وأن ترسو في أحد موانئ الصيد بغزة، لافتا إلى أن هذه أسرع طريقة لإمداد غزة بالكهرباء، على المدى القصير لمدة شهرين أو ثلاثة، إلى أن تبدأ محطات توليد الكهرباء التي سيتم إنشاؤها على المدى المتوسط والطويل في إنتاج الكهرباء.

وأضاف الوزير التركي أن تلك الخطوة تعني تعليق الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة فيما يتعلق بمجال الطاقة. كما أكد يلدز على استعداد تركيا للمساعدة في خطط توفير الطاقة للقطاع، عبر الدعم التقني، والمساهمة في التخطيط وتوفير المعدات التقنية، مشيرا إلى أن رفع الحصار المفروض على القطاع في مجال الطاقة سيكون هاما من أجل التمكن من تقديم تلك المساعدات.

ولفت يلدز إلى انهيار نظام إمداد الكهرباء في قطاع غزة، حيث تم قصف خطوط الطاقة القادمة من إسرائيل، وكذلك محطة توليد الكهرباء الموجودة داخل القطاع، ما جعل الكهرباء تتوفر في القطاع لأربع ساعات يوميا فقط.

وفيما يتعلق باحتياطيات الغاز الطبيعي في قطاع غزة، قال يلدز إن تركيا ستشارك في أي مناقصة يطرحها الجانب الفلسطيني بهذا الخصوص.

بدوره شكر"عمر كتانة" تركيا على وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، وقال إنه أطلع الجانب التركي على احتياجات قطاع غزة الملحة فيما يتعلق بالطاقة، مشيرا إلى تدمير البنية التحتية للطاقة في القطاع خلال العدوان الإسرائيلي الأخير.

وقال كتانة إنه يجري إعداد مخطط الطاقة في القطاع حاليا، مشيرا إلى حاجة الطرف الفلسطيني للدعم التركي من أجل إعادة النهوض بقطاع غزة، خاصة فيما يتعلق بتليين الموقف الإسرائيلي، وتقديم المبادرات للطرف الإسرائيلي.

انشر عبر