شريط الأخبار

البطش: جهود المفاوضات كادت أن تنهار بالأمس وقبلنا بـ24 ساعة لإنقاذها

09:05 - 19 تموز / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال خالد البطش عضو الوفد الفلسطيني المفاوض والقيادي في حركة الجهاد الاسلامي، أن جهود المفاوضات في القاهرة كادت أن تنهار في الأمس، وأن الوفد الفلسطيني قبل بهدنة الـ24 ساعة من أجل إنقاذ المفاوضات.

يّذكر أنه أعلن بالقاهرة بعد منتصف الليل – وهي المدة المحددة لإنهاء تهدئة الـ5 أيام- عن تجديد الهدنة لـ24 ساعة قادمة، لإنقاذ المفاوضات والتوصل لاتفاق نهائي.

وأوضح البطش في تصريحاتٍ لـ"إذاعة القدس" من مكان تواجده بالقاهرة، أن الوفد الفلسطيني الموحد يصر على الاستجابة للمطالب الفلسطينية، وأنه جاهز لتوقيع اتفاق ولكن ليس بأي ثمن.

وأضاف، أن "إسرائيل" تحاول ألا تعطي شعبنا أي استحقاق وتمعن في إذلال شعبنا، ويريد فقط وقف إطلاق النار وتبادل جثث الجنود الصهاينة.

ونوه البطش، إلى أن التسريبات حول اتفاق نهائي جرت من خلال أحد الصحفيين، ولكن لا يوجد وسائل اتصال لدى أعضاء الوفد. 

وأضاف البطش في تصريح له عبر "الفيس بوك"، أن "إسرائيل" تسعى لإفشال وزعزعة الثقة بين الجانب الفلسطيني والمصري بسبب التعنت وعدم تقديم تنازلات والاستجابة للمطالب الفلسطينية.

وقال: لقد تم تمديد المفاوضات يوم إضافي لإفساح المجال لإنجاح الدور المصري وحرصا من الوفد على أبناء شعبنا في قطاع غزة , نأمل نجاح الجهود المصرية والوصول لمطالب شعبنا".

واعتبر البطش حكومة العدو المسئولة عن عدم التوصل للاتفاق ونحملها تداعيات ذلك, لكنه أكد أن الوفد الفلسطيني مصر على تحقيق مطالب شعبنا بما يليق فيما قدمه شعبنا من تضحيات في القطاع.

وكانت "إسرائيل" قد شنت حرباً بشعةً على قطاع غزة استمرت لأكثر من شهر، راح ضحيتها أكثر من ألفي شهيد و10 آلاف جريح، فضلاً عن تدمير مئات المنازل والمستشفيات والمنشآت الصناعية.


انشر عبر