شريط الأخبار

مصدر بحماس ينفي صحة ما أعلنه الاحتلال عن خلية خططت للانقلاب على السلطة

11:10 - 18 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال مصدر بحركة "حماس" في مدينة رام الله، اليوم الاثنين: "إن إعلان الاحتلال اعتقالها خلية من حماس، كانت تخطط للانقلاب على السلطة الفلسطينية، ما هو إلى "هراء ومحاولة لبث الفرقة بين الفصائل الفلسطينية".

وفي تصريحات لوكالة الأناضول، أوضح المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، أن "معظم التفصيلات التي تحدث بها جيش الاحتلال عن اعتقال مجموعات عسكرية من حماس تستهدف السلطة هراء، وخيبة تحاول "إسرائيل" من خلالها بث الفرقة بين الفصائل الفلسطينية بعد الوحدة الماثلة اليوم".

وتابع المصدر: "القيادي رياض ناصر، والشيخ جمال الطويل، والشيخ صالح بكيرات الذين وردت اسماؤهم كمتهمين وغيرهم، هم قيادات مجتمعية دينية صرفة".

وأوضح المصدر، أن "الحديث عن سيطرة على الصفة الغربية أو المس بالسلطة ما هو إلا تضليل يراد له المس بوحدة الموقف الفلسطيني في القاهرة".

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية نقلت عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) قوله إنه "تم ضبط بنادق من طراز إم 16، ومسدسات، وراجمات للقذائف، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الذخيرة ومبلغ ستة آلاف شيكل (1700 دولار أمريكي) وسيارة ومنزل في قرية العوجة قرب (مدينة) أريحا (شرق الضفة) تم إعدادهما لأغراض إرهابية".

انشر عبر