شريط الأخبار

وزير الأشغال: غزة منكوبة وبحاجة لتكاتف كافة الجهود لإعمارها

06:55 - 18 تموز / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال وزير الأشغال العامة والإسكان د.م مفيد محمد الحساينة إن غزة منطقة منكوبة بكل ما تحمله الكلمة، وهي بحاجة أمام حجم الدمار الكبير إلى تكاتف وتضافر كافة الجهود من أجل إعادة إعمار غزة.

وأوضح الوزير الحساينة خلال ورشة عمل نظمتها الوزارة حول "جهود اعمار غزة " شاركت فيها مؤسسات دولية ومانحة، أن هذه الحرب ليست هي الأولى التي تعرضت لها غزة فقد جاءت الحرب وغزة تعاني من الحصار والدمار وأوضاع معيشية صعبة يعيشها أبناء القطاع.

وقال الوزير الحساينة "لقد استهدف الاحتلال الاسرائيلي خلال العدوان المنازل والمستشفيات والمدارس والمرافق العامة وتم تدمير البنية التحتية والمصانع وتم استهداف الآمنين فيما بلغ عدد الوحدات السكنية التي دمرت بشكل كامل أو بشكل بالغ غير صالح للسكن (20,000) إضافة لقرابة ( 40,000) وحدة تدمرت بشكل جزئي متوسط وطفيف , وقد بلغت القيمة الإجمالية للخسائر جراء هذا العدوان ( 6-8 مليار دولار أمريكي).

وقال الوزير الحساينة "إزاء هذا الدمار وهذا الخراب واضافة للجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية ممثلة بفخامة الأخ الرئيس محمود عباس أبو مازن لوقف العدوان ووقف هذا النزيف والجرح الغائر, فقد شكلت الحكومة الفلسطينية برئاسة رئيس الوزراء الدكتور رامي حمد الله لجنة وزارية عليا للتحضير لإعادة إعمار غزة برئاسة نائب رئيس الوزراء د.محمد مصطفى وكذلك لجنة فنية مساندة, وقد قامت اللجنة ببذل جهود كبيرة من خلال الوزارات والمؤسسات الحكومية المختلفة في شطري الوطن بجمع البيانات الأولية المتعلقة بحجم الدمار وهي تشرف الآن على إعداد الخطط والبرامج اللازمة لإعادة إعمار غزة.

وقال الوزير الحساينة إن هذه الورشة ستبحث الجهود المبذولة لحصر الأضرار أثناء العدوان ومدى التنسيق والتكامل في الأدوار بين المؤسسات، علاوةً على ملفات هامة كالإغاثة والإيواء وجهود مشاريع إعادة الإعمار.

وأضاف الوزير الحساينة إن هذا اللقاء الهام سيكون له ما بعده على صعيد مشاريع إعادة الإعمار وتنسيق وتوحيد الجهود خاصة وأننا الجهة الرسمية الحكومية المسئولة عن ملف إعادة الإعمار في مجال الإسكان والبنية التحتية.

وتمنى الوزير الحساينة أن يكون هذا اللقاء موفقاً وأن يكون أساسا للتعاون البناء وأن يخرج عنه أفكار وآليات واضحة للتنسيق والمتابعة ومشاريع قابلة للتطبيق وسيكون منا الأخذ بالتوصيات والملاحظات.

وقدم الوزير الحساينة التحية الكبيرة لطواقم الدفاع المدني والطوارئ والطواقم الصحفية وطواقم وزارة الأشغال العامة والإسكان العاملة في الميدان على جهودهم الكبيرة خلال العدوان .

كما شكر الوزير الحساينة كافة الجهات التي ساهمت معنا في إغاثة شعبنا في فيث اعمار المنازل وبذلت جهود كبير لمساعدة أبناء شعبنا الفلسطيني.

كما تخلل اللقاء عرض تقديمي لوكيل الوزارة م. ناجي سرحان تحدث خلاله على خطة الحكومة لاعادة الاعمار والأرقام والإحصائيات الخاصة بالعدوان والخسائر والأرقام الناجمة عن هذا العدوان.

كما أكد م. سرحان على أن هذه الورشة تهدف للاستماع إلى الآراء والمقترحات من الجهات الدولية والمؤسسات العاملة في مجال الاعمار ولتنسيق الجهود فيما يخدم المواطنين .

وتخللت ورشة العمل مداخلات للمؤسسات الدولية والمانحة التي شاركت في الورشة .

انشر عبر