شريط الأخبار

بالإمكان إعادة تصنيعه كمواد بناء او توسعة المساحة الجغرافية

بكدار: 1,2 مليون طن حجم الركام في غزة جراء العدوان

02:35 - 18 حزيران / أغسطس 2014

 

كشف الفريق الهندسي في المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار- بكدار في تقرير له عن أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلف حوالي 1,200,000 طن من الركام، كمخلفات للمباني التي دمرتها آلة الحرب الإسرائيلية من مبان خاصة وعامة.

وقال  مدير المهندس محمد النجار إن التقديرات تشير إلى كم هائل من الركام، ما يتطلب جهدا وإمكانيات ضخمة لإزالته. مضيفا، ان العملية بحاجة لميزانية كبيرة يجب ان تؤخذ  بالحسبان منذ الان وبحاجة لتخطيط وطرح أفكار خلاقة حول كيفية التعامل مع هذا الردم.

في هذا الإطار، اقترح التقرير عدة طرق للتعامل مع الركام، منها ان تطحن ويعاد تصنيعها كمواد بناء اولية، واستخدامها في اعادة الأعمار لاسيما كبنية تحتية للطرقات. ويقترح التقرير استخدام الكم الكبير من الركام بتوسعة المساحة الجغرافية للقطاع من خلال طمر مساحات محددة مدروسة من الشواطئ، او استخدامها في تأهيل الساحل وبناء السنة او كاسرات أمواج عليه.

ويشير الى ان الحجم الاكبر من الركام يتركز في اماكن محددة من المدن والبلدات التي تعرضت للقصف الاسرائيلي الوحشي الذي ادى لهدم مساحات واسعة فيها، ومنها بيت حانون وبيت لاهيا شمال القطاع، والشجاعية وخزاعة شرقا ورفح جنوبا.

ويوضح التقرير الذي قدر حجم الركام بواسطة عملية حسابية هندسية تعتمد على مساحة المباني المهدمة، ان  حوالي 8,8 آلاف وحدة سكنية دمرت بشكل كامل، وواصيبت حوالي 7,9 آلاف وحدة باضرار بالغة، و39 الاف وحدة اخرى باضرار بين متوسطة وبسيطة. اضافة لتدمير 81 مسجدا بشكل كامل، وتضرر 150 مسجدا اخر والعديد من الكنائس باضرار بدرجات مختلفة، الى جانب تضرر 230 مدرسة وعدد من الجامعات  و350 منشأة صناعية والعديد من المنشآت الزراعية اضافة للمباني العامة.

انشر عبر