شريط الأخبار

29 مليار دولار مساعدات عسكريّة أميركيّة لإسرائيل بالعقد الأخير!

02:24 - 18 تشرين أول / أغسطس 2014

القدس المحتلة - وكالات - فلسطين اليوم

كشف تقرير لصحيفة "ذي ماركر" الاقتصادية، أمس الأحد، أن المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل خلال العقد الأخير بلغت 28.9 مليار دولار، فيما بلغ إجمالي المساعدات الأمنية الأميركية منذ عام 1962 أكثر من 100 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل تحتل المرتبة الأولى في قائمة الدول التي تتلقى مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة، إلى جانب المساعدات المدنية، وتمويل مشاريع تطوير عسكرية مشتركة بين البلدين، مثل مشروع منظومة القبة الحديدية التي بلغت كلفة تطويرها 1.3 مليار دولار، وصواريخ حيتس، ومنظومة صواريخ العصا السحرية لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى.

وبحسب الصحيفة فإنّ المساعدات العسكرية الأمنية لإسرائيل تشكل 16 في المائة من إجمالي ميزانيتها العسكرية والأمنية. ووفقاً للاتفاقات المشتركة بين البلدين، فإن على الاحتلال شراء وصرف 73.5 في المائة من هذه المساعدات على شراء العتاد والأسلحة من الولايات المتحدة، أما بقية المساعدات فيمكن صرفها على صناعات عسكرية وأمنية داخل إسرائيل.

إلى ذلك، كشف التقرير أنّ الولايات المتحدة تملك في إسرائيل مخازن أسلحة لحالات الطوارئ تبلغ قيمة الأسلحة والعتاد المخزَّن فيها نحو مليار دولار، وتشمل صواريخ وقذائف ومدرعات.

وبالرغم من وقف شحنة أسلحة أميركية الأسبوع الماضي، إلا أن الصحيفة أشارت إلى أن هذه حادثة عينية سبق أنّ كانت لها حوادث مشابهة في الماضي، لكنها لا تؤثر في المجمل على المساعدات الأميركية.

وقالت الصحيفة نقلا عن جهات سياسية اعتقادها إنّه سيتم حل هذه المسألة خلال الأيام المقبلة.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ إسرائيل والولايات المتحدة بدأتا المفاوضات في شأن المساعدات التي سترصدها الولايات المتحدة وتقدمها لإسرائيل في الأعوام 2019 ولغاية 2028.

وأقرّت الولايات المتحدة مؤخراً تمويلاً بقيمة 225 مليون دولار، كمساعدات طارئة للاحتلال الإسرائيلي، من أجل إكمال منظومة "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ، والتي فشلت في التصدي لصواريخ المقاومة، فيما تخوف مسؤولون أميركيون من نفاذ مخزون صواريخ الاعتراض المستخدمة في المنظومة، ما يضعف قدرتها على اعتراض قذائف المقاومة الفلسطينية.

وبحسب محللين إسرائيليين، فإنّ هذه الخطوة جاءت لتخفف وطأة الخسائر الاقتصادية على الاحتلال، وكلفة الحرب على غزة، والتي قدّرها أحد أعضاء الكنيست الإسرائيلي بنحو 3.48 مليار دولار، أو نحو 1.2 في المائة من إجمالي الناتج المحلي الإسرائيلي.

ويواصل الجيش الإسرائيلي، عدواناً على قطاع غزة المحاصر، منذ عام 2006، فيما ردت المقاومة الفلسطينية بمئات الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، مما أفزع سكانها.

انشر عبر