شريط الأخبار

اللجنة الحكومية لكسر الحصار: تشيد بالتحركات التضامنية الأوروبية مع غزة

09:38 - 18 تموز / أغسطس 2014

أكدت اللجنة الحكومية لكسر الحصار أن التحركات والفعاليات التضامنية الشعبية التي تنظم في عدد من الدول الأوروبية تدعم صمود الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة.

وذكرت اللجنة في بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي التابع لها اليوم، إن تنظيم مثل تلك الفعاليات وبهذا الشكل الكبير يأكد عدالة قضيتنا في مواجهة آلة الحرب الاسرائيلية ويدعم مطالبنا العادلة في رفع الحصار والعيش بكرامة وحرية كبقية سكان العالم.

وأوضح البيان أن مطالبة المتضامنين برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة دليل على وحشية الإحتلال والحصار وأنه يشكل موت بطئ ويومي لأكثر من مليون ونصف المليون مواطن.

طالبت الجنة المجتمع الدولي والأمم المتحدة للاستجابة لتلك التحركات الشعبية التي تطالب برفع الحصار عن قطاع غزة،  مشيدة بكل الجهود والتحركات الدولية والعربية الرامية إلى رفع الحصار ووقف معاناة أبناء الشعب الفلسطيني.

وأكدت أن الشعب الفلسطيني في أمس الحاجة من أي وقت مضى لموقف عربي موحد من الحصار الإسرائيلي وإعادة إعمار غزة وكسر الحصار عليها.

وقالت "ندعو القادة العرب لاتخاذ موقف حل حاسم وعاجل تجاه كسر الحصار واستخدام أدوات الضغط على أمريكا والاحتلال الإسرائيلي من أجل فتح وقف العدوان وفتح كامل المعابر ومن ضمنها معبر رفح".

وأشارت اللجنة أن تلك التحركات لها أثر كبير في دعم صمود المواطن الفلسطيني على أرضه، ورسالة قوية للحكومات العربية والشعوب العربية لأن تتحرك هي كذلك للتضامن بقوة مع الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة.

انشر عبر