شريط الأخبار

السجن لـ"يعالون" والإعدام شنقا لـ"نتنياهو" في عرض مسرحي بالخرطوم

08:55 - 17 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

اختتم الملتقى الطلابي العالمي لنصرة غزة، مساء اليوم السبت، بالعاصمة السودانية الخرطوم، أعماله بعرض مسرحي لمحكمة رمزية لقادة إسرائيل، والتي حكمت بالسجن المؤبد على وزير الدفاع موشيه يعالون، والإعدام شنقا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وبعد يومين من المداولات في جلسات الملتقى الذي نظمه الاتحاد العام للطلاب السودانيين بمشاركة وفود من 33 دولة عربية وأفريقية وآسيوية، أوصى المشاركون بتشكيل لجنة قانونية للتصدي لما وصفوه "جرائم الكيان الصهيوني".

وخلال جلسة ختامية، شملت التوصيات التي تلاها إيهاب نافع، نائب رئيس الائتلاف العالمي للتنظيمات الطلابية الداعمة لفلسطين والذي يضم أكثر من 50 تنظيما حول العالم "جمع التبرعات لإعادة إعمار الجامعة الإسلامية في غزة، ودعم طلاب القطاع الذين يدرسون بالجامعات السودانية، وتبني دعوى قضائية بشأن الطلاب الذين قُتلوا في العدوان الإسرائيلي"، بحسب مراسل الأناضول.

وتجاوب الحضور مع عرض مسرحي قدمه طلاب بكلية الموسيقى والدراما بجامعة السودان عن محكمة رمزية لقادة إسرائيل خلصت إلى إدانتهم بارتكاب جرائم إبادة جماعية.

وحكمت المحكمة التي قدمها الطلاب على وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون بالسجن المؤبد مدى الحياة مع الأعمال الشاقة، وبالإعدام شنقا على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال نقيب المحامين السودانيين، الطيب هارون، في كلمته بالخلسة الختامية، إنهم "بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية وكل أحرار العالم سيسعون لمحاكمة قادة الكيان الصهيوني على جرائمهم  الوحشية".

من جهته، قال أسامة حمدان، مسؤول العلاقات الخارجية بحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن "المسألة القانونية أساسية في المواجهة".

وأوضح في كلمته  في ختام الملتقى، أن "البعض (لم يسمهم) يريد أن يثنينا عن المسار القانوني لأنهم يدركون أن الكيان الصهيوني سيتضرر منه لكننا مستمرون فيه ومستمرون في المقاومة، ولم ولن نلقي السلاح حتى تحرر الأرض".

من جهته، انتقد وزير الإعلام السوداني أحمد بلال ما وصفه بـ"الموقف المخزي لبعض الدول العربية"، مستنكرا "رغبة بعض العرب في أن ينتصر نتنياهو على حماس".

وجدد بلال، في كلمته، دعم بلاده للقضية الفلسطينية باعتبارها "جزءا من الوجدان السوداني".

وتحدث في الجلسة الختامية إنابة عن الوفود المشاركة محمد تملي من جمعية "شباب الأناضول" التركية، مؤكدا "دفاع الطلاب عن فلسطين حتى آخر نفس"، مشيرا إلى أن "الدفاع عن فلسطين هو دفاع عن الأمة الإسلامية".

وتشن إسرائيل حربا على قطاع غزة، تسببت في سقوط نحو إلى 1980 شهيدا وإصابة قرابة عشرة آلاف آخرين، فضلاً عن تدمير وتضرر 38 ألفا و86 منزلاً سكنيًا، ومقرات حكومية، ومواقع عسكرية في غزة، بحسب أرقام رسمية فلسطينية.

انشر عبر