شريط الأخبار

الحساينة:وفد "الجهاد "توجه للقاهرة والمقاومة جاهزة لكل الاحتمالات

09:23 - 16 تموز / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي يوسف الحساينة أن وفد الحركة توجه الى القاهرة مساء اليوم لاستئناف المفاوضات حول وقف العدوان ورفع الحصار بعد التشاور مع قيادة الحركة برئاسة الامين العام الدكتور رمضان عبد الله  شلح .

وأشار الحساينة في تصريحات لقناة الميادين مساء اليوم أو وفد الجهاد برئاسة نائب الامين العام زياد النخالة والقيادي في الحركة خالد البطش سيعقدان اجتماعات فلسطينية يوم غد مع وفد حماس ووفد منظمة التحرير للوصول لرؤية واحدة ومشتركة لتقديمها للاشقاء المصري.

موضحا أن الوفد عازم على تحقيق اتفاق يليق بتضحيات شعبنا على قاعدة رفع الحصار ووقف العدوان وإعادة الإعمار مؤكدا أنه لن نسمح للعدو بممارسة مزيد من الألاعيب .

وقال الحساينة ان هناك مشاورات اجريت داخل الحركة على مدار اليومين الماضيين

ناقشت بشكل مستفيض الورقة المصرية المعدلة ووضعت عليها مجموعة من الملاحظات  مؤكدا أن التنسيق جاري بين حماس والجهاد ووفد منظمة التحرير في ذلك.

وأكد الناطق باسم الجهاد أن الوفد الفلسطيني سيقدم رؤية واحدة للأشقاء المصريين  موضحا أن كل طرف لدية مجموعة من الملاحظات وسيتم تقديم هذه الملاحظات في تصور واحد  للأخوة في الجانب المصري .

وبين الحساينة أن الضمانة للإتفاق هي قوة المقاومة على الارض وقدرتها للرد بقوة على العدوان علاوة على الضمانة المصرية .

وطالب الحساينة الأشقاء المصريين بممارسة مزيد من الضغط على العدو الصهيوني من أجل رفع كامل للحصار ووقف العدوان والمباشرة في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال .

مؤكدا ان حركته ترفض الضمانة الأمريكية باعتبار أن الولايات المتحدة شريكة في العدوان مع "إسرائيل ولا يجوز ان نكافئ الشريك والجلاد ونجعله في دور القاضي .

وأكد الحساينة ان المقاومة حاضرة وجاهزة في الميدان لكل الإحتمالات ويدها على الزناد موضحا انه في جعبتها الكثير من المفاجآت للعدو إذا ما تنكر لأي اتفاق .

وأوضح الحساينة أن هذه المعركة وهذا العدوان على شعبنا جعلت من الوحدة انجاز واقعي ملموس ويجب تطويره في المستقبل الى خيار سياسي مقاوم يستطيع تحقيق انجاز وطني داعيا إلى ضرورة سرعة تفعيل اجتماعات الإطار القيادي المؤقت لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة هذا العدوان والصلف الصهيوني .

انشر عبر