شريط الأخبار

المجلس التشريعي يحذر من "المماطلة الإسرائيلية" في تلبية شروط المقاومة

08:11 - 16 حزيران / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد المجلس التشريعي الفلسطيني، أن الاحتلال سيدفع ثمنًا باهظًا إذا رفض الاستجابة لمطالب المقاومة، وإنه سيكون أمام مطالب تفوق كثيرَا ما هو مطروح الآن.
وحذر الدكتور احمد بحر، رئيس المجلس بالإنابة في تصريح مكتوب له؛ مما اسماه "المماطلة الإسرائيلية" في قبول شروط المقاومة وتنفيذها كما وردت دون تسويف.
وقال: "إن المقاومة الفلسطينية جاهزة لحماية شعبنا والحفاظ على حقوقه ومطالبه الشرعية والتي كفلها القانون الدولي الإنساني، ومستعدة للصمود والتصدي وصد العدوان الصهيوني وتوجيه الضربات المؤلمة للاحتلال الصهيوني على مدى أشهر بل سنوات عديدة".
ومن المقرر أن يتم مساء اليوم السبت (16|8) استئناف المفاوضات غير المباشرة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال برعاية مصرية، وذلك من اجل التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار بعدما تم تمديد التهدئة الإنسانية لخمسة أيام تنتهي فجر الاثنين المقبل.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 1985 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

انشر عبر