شريط الأخبار

مدير الشرطة يشيد بعناصر جهازه خلال الحرب بعد تماثله للشفاء اثر قصف منزله

08:10 - 16 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

أشاد مدير عام الشرطة الفلسطينية في غزة اللواء تيسير البطش بالدور المميز الذي يبذله ضباط وأفراد الشرطة في حماية الجبهة الداخلية منذ بدء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة وقال اللواء البطش الذي أصيب بجراح خطورة بداية العدوان في رسالة لاسلكية بثتها غرفة عمليات الشرطة الفلسطينية لجميع أفراد الشرطة اليوم السبت (16|8) : "إن هذا الدور المميز إنما يدل على صدق الانتماء وحسن التصرف في الميدان ".
وطمأن البطش أفراد الشرطة الفلسطينية أنه بصحة جيدة وأنه تماثل للشفاء بعد إصابته بجراح خطيرة عقب استهداف الاحتلال لمنزل عائلته في حي التفاح شرق مدينة غزة مما أسفر استشهد عشرين شخص من أفراد عائلته وإصابة العشرات، في واحد من كبرى المجازر الإسرائيلية في هذا العدوان.
ودعا البطش جميع عناصر الشرطة الفلسطينية إلى بذل المزيد من الجهود للوصول إلى مرحلة مميزة من التقدم والنجاح.
وفق قوله.
ويشار إلى أن الدولة العبرية اغتالت في الحرب الأولى على قطاع غزة نهاية عام 2008 مدير عام الشرطة الفلسطينية اللواء توفيق جبر في الضربة الأولى للمراكز الأمنية بغزة، وحرصت على اغتيال مدير عام الشرطة خلال هذا الحرب وذلك لإرباك الساحة الداخلية، إلا أن الأمور سارت بشكل طبيعي خلال الحربيين دون وقوع أحداث داخلية تذكر رغم شراسة العدوان وغياب أفراد الشرطة بزيهم الرسمي خشية استهدافهم، وعملهم من خلال مراكز بديلة وخطة طوارئ متفق عليها.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 1985 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

انشر عبر