شريط الأخبار

"اسرائيل" تريد التفاوض مرتين على نفس الاسرى

05:34 - 16 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 طالب مقرر لجنة الاسرى في المجلس التشريعي النائب عيسى قراقع، بأن يكون الافراج عن 75 محررا من صفقة شاليط أعيد اعتقالهم من قبل سلطات الاحتلال مؤخرا جزءا من أي اتفاق مفترض حول التهدئة ووقف العدوان على قطاع غزة.

وقال قراقع ان "إسرائيل" أعادت اعتقال 61 أسيرا محررا في صفقة شاليط خلال حربها على غزة، وأن أي تفاهمات أو اتفاقات يجب أن تقضي بالإفراج عنهم وإلغاء الإحكام التي صدرت بحق عدد منهم.

وحذر قراقع، من أن "إسرائيل" تريد تأجيل الافراج عن أسرى شاليط وربط ذلك باستعادة جثتي الجنديين الإسرائيليين المأسورين لدى المقاومة، معتبرا أن إسرائيل في هذه الحالة تكون قد أجرت مفاوضات مرتين على نفس الاسرى، مرة خلال تحرير الجندي شاليط، وتريد الآن التفاوض مرة أخرى على من تم تحريرهم.

وقال:"إسرائيل تريد أن تقبض الثمن مرتين على نفس القضية، حيث شنت حربا دموية عام 2009 على قطاع غزة بعد اسر الجندي شاليط، وشنت حربا أكثر دموية عام 2014 بعد إعادتها اعتقال أسرى تم الافراج عنهم باتفاق لتبادل أسرى".

وطالب قراقع، بفصل التفاوض حول جثتي الجنديين "الإسرائيليين" عن الافراج لفوري عن محرري شاليط الذي جاء كجزء من اتفاق سابق وبرعاية مصرية وقامت إسرائيل بانتهاكها.

وجدير بالذكر، أن "إسرائيل" تطالب بتأجيل المفاوضات حول الاسرى في أي اتفاق حول التهدئة وربط ذلك بمصير جثتي جنديين إسرائيليين لدى المقاومة.

انشر عبر