شريط الأخبار

بال تريد يتفقد الاضرار التي الحقها العدوان على غزة

04:29 - 16 تموز / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قامت اسرة مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" ممثلة بمجلس ادارتها وموظفيها في قطاع غزة بتفقد عدد من المنشآت الصناعية والزراعية التي تضررت خلال العدوان الاسرائيلي على غزة واطلعوا عن كثب على حجم الاضرار التي لحقت بهذه المنشآت، حيث زار وفد المركز كلاً من مصنع الشرق الاوسط للادوية ومصنع المجد للكرتون وجمعية بيت لاهيا للتوت الارضي والخضار.

وأشار رئيس جمعية بيت لاهيا للتوت الارضي والخضار محمود خليل الى أنه تم قصف مقر جمعية بيت لاهيا للتوت الارضي والخضار وبيت تعبئة الزهور وثلاجات حفظ الخضار.

وأشار خليل إلى أن الاضرار التي لحقت بنشاطه الزراعي شملت  تجريف 60 دونماً منها 20 دونماً دفيئات زراعية و40 دونماً مزروعة باصناف مختلفة من الخضروات .

ولفت الى أن الخسارة التي لحقت به نتيجة تدمير الدفيئات الزراعية تقدر بنحو 200 ألف دولار وما لا يقل عن 100 ألف دولار نتيجة للخسارة الناجمة عن تجريف مساحة 40 دونماً من الاراضي المزروعة بالبطيخ والبندورة واصناف أخرى من الخضروات بينما تقدر الخسارة الناجمة عن تدمير المنشآت التابعة للجمعية بما لايقل عن 100 ألف دولار .

وأشار الى أن العدوان تسبب بضرب محصول الزهور كلياً حيث لن يكون هناك أي كمية للتصدير نتيجة الاضرار التي لحقت بالدفيئات المزروعة بهذا المحصول وكذلك نتيجة لجفاف المحصول اثر تعثر وصول المزارعين لري محاصيلهم خلال فترة الحرب .

واضافة الى ذلك توقع فشل موسم زراعة التوت الارضي المفترض البدء في زراعته اعتبارا من مطلع الشهر المقبل نتيجة لجملة من الاسباب أبرزها تدمير محطة التعبئة والعديد من مشاتل زراعة أمهات الاشتال اضافة الى الاسباب المتعلقة بعدم اتضاح الرؤية بشأن استمرارية التهدئة ومخاوف المزارعين من تعرض اراضيهم الزراعية للتجريف مجدداً.

وطالت آلة حرب الاحتلال خلال أيام العدوان على غزة التي استمرت لأكثر من شهر قطاع الصناعات الدوائية حيث لحقت أضرارا جزئية في مصنع الشرق الاوسط لصناعة الادوية القائم في منطقة بيت حانون الصناعية شمال قطاع غزة .

وأشار مدير عام مصنع الشرق الاوسط لصناعة الادوية د مروان الاسطل الى ان المصنع المذكور يعد الوحيد لصناعة الادوية في قطاع غزة حيث تم الانتهاء من انشائه في عام 1998 وباشر الانتاج في عام 1999 موضحاً أن المصنع ينتج 69 صنفاً من أصناف الادوية المختلفة .

وبين أن أضرارأ مادية مختلفة لحقت بالمصنع حيث دمرت القذائف المكاتب والأبواب والشبابيك وكمية من المواد الخام التي فسدت نتيجة لضرب الاحتلال خطوط شبكة الكهرباء وانقطاع التيار الكهربائي عن محطات وأجهزة التبريد الخاصة بحفظ الادوية وأصناف مختلفة من المواد الخام اضافة الى الاضرار التي لحقت بمختبر الادوية .

ونوه الى ان الاضرار التي لحقت بالمصنع تقدر بنحو نصف مليون دولار منوهاً الى أن كلفة المصنع تقدر بأربعة ملايين دولار مبيناً أن هناك امكانية لاستئناف تشغيل المصنع خلال فترة شهرين وذلك حال اعادة اصلاح الدمار وتعويض الخسائر التي لحقت بمنشآت ومحتويات المصنع .     

انشر عبر