شريط الأخبار

الاحتلال يسحب أدوات الطعام من الأسرى ليلاً خشية حفر أنفاق

12:25 - 16 حزيران / أغسطس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قال نادي الأسير اليوم السبت، إن حالة من التوتر تسود سجني 'مجدو' و'جلبوع'، نتيجة لحملة التفتيش  القمعية التي تشنها مصلحة سجون الاحتلال يرافقها عمليات تخريب وتدمير لمقتنيات الأسرى.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي أن الأسرى أبلغوا أحد محاميه الذي زار سجن 'مجدو' أن مصلحة سجون الاحتلال أبلغتهم بأنها ستسحب 'البلاطات' الخاصة بالطهي من الساعة 10 ليلا حتى 6 صباحا، بذريعة أن الأسرى يستخدمونها لحفر أنفاق.

وأشار الأسرى إلى أن حملات التفتيش مستمرة ولم تتوقف بل وتزداد عمليات القمع خلالها والمتمثلة بتعمد السجانين تخريب مقتنيات الأسرى حتى طالت الملابس والكهربائيات والأغطية.

وتابع البيان: إن العقوبات لا زالت مستمرة بحق الأسرى من خلال حرمانهم من الزيارة وكذلك تقليص مخصصات 'الكنتينة' وتحديد كميات المشتريات من الأطعمة، التي تتزامن مع تنفيذ تنقلات واسعة بين صفوف الأسرى.

ووفق البيان، زار محامي النادي عدداً من الأسرى في سجن 'جلبوع،' الذين أكدوا على أن عمليات القمع مستمرة بحقهم من خلال قيام السجانين بتفتيش جميع مقتنياتهم بشكل دقيق حتى طالت جدران الغرف والخزائن والحمامات والأرضيات، موضحين أنه نتج عن ذلك إحداث أضرار جسيمة في مقتنيات الأسرى.

 

 

 

انشر عبر