شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل فتى فلسطينيا عقب إصابته برصاص قناص إسرائيلي في رام الله

03:56 - 15 حزيران / أغسطس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قالت مصادر حقوقية، إن فتى فلسطينياً يُدعى بهاء ابراهيم عرار (15 عاماً) أصيب اليوم الجمعة (15|8)، بطلق ناري في قدمه فيما أصيب فتى آخر برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط وعشرات آخرين بحالات إغماء واختناق، جرّاء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلية لمسيرة النبي صالح الأسبوعية المناهضة للاحتلال والاستيطان.
وأوضحت المصادر وشهود عيان، أن قناصاً إسرائيلياً اعتلى سطح أحد المنازل الفلسطينية في قرية النبي صالح قضاء رام الله، وقام باستهداف الطفل عرار بشكل مباشر قبل أن ينهال عليه جنود الاحتلال بالضرب المبرح وهو ينزف وفي حالة شبه إغماء.
وأضافت أن جنود الاحتلال قاموا باقتياد الطفل عرار إلى جهة مجهولة رغم محاولة ذويه وجموع المشاركين في المسيرة إحباط عملية اعتقاله أو إعاقتها إلى حين وصول الطواقم الطبية إلى المكان ومعالجته.
وذكر شهود عيان، أن جنود الاحتلال انهالوا على مجموعة من النساء الفلسطينيات بالضرب الوحشي لدى محاولتهن حماية الطفل المصاب وتخليصه من أيدي الجنود.
كما أصيب الفتى أحمد التميمي (16 عاماً) برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في يده، أصيب عشرات آخرون بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي انبعث من قنابل أطلقها الاحتلال صوب المشاركين في المسيرة.
وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت المدخل الرئيسي لقرية النبي صالح وفرضت طوقاً أمنياً مشدداً عليها قبيل انطلاق المسيرة التي هتفت شعارات مناصرة لقطاع غزة وأخرى تدعو للانتقام من الاحتلال على جرائمه المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

انشر عبر