شريط الأخبار

أبو شرخ: الحديث عن خلافات "أمريكية إسرائيلية" بسبب غزة كذبة كبيرة

02:22 - 15 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

 أكد الكاتب والمحلل السياسي د. أسعد أبو شرخ على متانة العلاقة الامريكية الإسرائيلية والتي لا يمكن لها أن تتأثر بسبب العرب والفلسطينيين ، داعياً الى عدم الانخداع بما تروجه وسائل الاعلام الاسرائيلية والامريكية حول وجود خلافات حادة بين أميركيا واسرائيل بسبب الحرب على غزة.

وقال أبو شرخ في تصريحٍ خاص لـ "فلسطين اليوم"، :" أرجو أن لا ننخدع بوجود خلافات امريكية اسرائيلية بسبب الحرب على غزة ، مؤكداً على أن الموقف الأمريكي هو أكثر إجراماً من موقف الاحتلال الإسرائيلي ، لافتاً إلى أن امريكا وخلال الحرب دعمت "إسرائيل" بالأسلحة لضرب غزة ، وأعلن أوباما دعمه للحرب على غزة وأكد عل حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها ولم يشر الى حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم والدفاع عن أنفسهم من آلة الحرب الإسرائيلية.

وأوضح أبو شرخ، أن الخلافات بين الجانبين ان وجدت فتكون لمصالح أمريكية خالصة لا علاقة لها بالشأن الفلسطيني بالمطلق. مؤكداً أن أكبر دعم حظيت به إسرائيل مالياً وعسكرياً واقتصادياً هو في عهد الرئيس الامريكي الحالي باراك أوباما.

وشدد على أن أمريكا هي الطاعون، والطاعون هو أمريكيا، وأن موقفها لن يتغير في دعمها المطلق واللامحدود لصالح اسرائيل على حساب الفلسطينيين.

ولفت إلى أن ما جرى في غزة هو هولوكست وجرائم حرب ويجب محاكمة كلاً من اسرائيل التي ارتكبت هذه الجرائم وأمريكا التي وفرت لها الأسلحة وواصلت دعمها لها أثناء الحرب.

على صعيد آخر، أوضح المحلل السياسي أبو شرخ، أن من اهم نتائج الحرب هو انها جعلت في اللاشعور الجمعي الصهيوني أن لا مكان لهم في فلسطين ، وأن الفلسطينيين أصحاب الأرض مصرين على تحرير وطنهم.

انشر عبر