شريط الأخبار

اشتية: الأولية في غزة مأوى وكهرباء وماء ومعابر

05:18 - 14 حزيران / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

بحث رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية والإعمار- بكدار محمد اشتية مع القنصلين الأميركي مايكل رتني، والفرنسي ايرفيه ماجرو، الأوضاع في غزة، خصوصا فيما يتعلق بإعادة إعمار القطاع مما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية في العدوان الأخير.

وأوضح اشتية أن الأولوية الآن هي تأمين مأوى آمن وكريم لمن تدمرت بيوتهم حتى إعادة إعمارها، والإسراع بحل أزمتي الكهرباء والمياه التي كان يعاني منهما أهل القطاع وتفاقمتا بسبب العدوان، وكذلك فتح المعابر وإنهاء الحصار فبوجوده لن يكون بالإمكان مواجهة التحديات.

وشدد على ضرورة ربط الإغاثة بإعادة الإعمار بالتنمية في القطاع، مشيرا إلى أن معظم الدمار الذي سببه العدوان الأخير على غزة كان في المباني الخاصة وبيوت المواطنين على خلاف المرات السابقة حيث كان العدوان الإسرائيلي يستهدف المباني العامة أكثر من غيرها، وهذا ما يجعل الإسراع بإعادة الإعمار الآن ضرورة قصوى.

وبين أن المطلوب من اجتماع المانحين، الذي تغير مكان عقده ليصبح في القاهرة في الثامن من أيلول، أن تقدم الدول تعهدات وتخرجها إلى التزامات وتصرفها على وجه السرعة لإنهاء معاناة أهل القطاع.

من جانبهما، أكد كل من القنصلين الأميركي والفرنسي، اهتمام دولتيهما بالمساعدة بإعادة إعمار غزة، وأشارا إلى أن أوروبا والولايات المتحدة ملتزمتان بالدعم وترغبان برؤية أفق سياسي لعملية إعادة الإعمار.

انشر عبر