شريط الأخبار

"الجرف الصامد" تُغرق الموازنة الإسرائيلية بعجز 655 مليون دولار

04:03 - 12 تموز / أغسطس 2014

القدس المحتلة - وكالات - فلسطين اليوم

تكبد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة خسائر في النشاطات الاقتصادية كافة، وقد أدت الحرب الى تراجع نسب النمو داخل الاقتصاد الاسرائيلي، ناهيك عن الخسائر في القطاعات كافة، وقدرت وزارة المالية الإسرائيلية كلفة العداون على قطاع غزة ما بين ثلاثة مليارات دولار و3.5 مليار دولار.

ويقول كبير الاقتصاديين في وزارة المالية الإسرائيلية، يوئيل نفيه: إن الضرر الذي لحق بالإنتاج جراء الحرب على غزة ناهز 1.3 مليار دولار، وقدرت سلطة الضرائب قيمة الضرر على مداخيل الخزينة الإسرائيلية في فترة القتال بنحو 291 مليون دولار، وبلغت كلفة الأضرار المباشرة الناتجة عن سقوط صواريخ وقذائف المقاومة 14.5 مليون دولار.

عجز الموازنة

وكشفت وزارة المالية الإسرائيلية، أن العجز في الموازنة الإسرائيلية خلال شهر يوليو/تموز الماضي بلغ 2.3 مليون دولار، بارتفاع 114 مليون دولار عن الشهر نفسه من العام الماضي بنسبة 21 في المائة.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، أمس الاثنين، فإن الارتفاع الكبير في العجز للشهر الماضي، يعود الى عملية "الجرف الصامد" التي تنفذها إسرائيل على قطاع غزة، والتي بدأتها منذ السابع من الشهر الماضي.

ووفقاً لبيان وزارة المالية الإسرائيلية، بلغت النفقات الحكومية خلال الشهر الماضي نحو 7.52 مليار دولار، بارتفاع بلغ 3.6 في المائة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث بلغت حينها النفقات 7.23 مليار دولار، فيما بلغ إجمالي الإنفاق الحكومي خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري، قرابة 40 مليار دولار أميركي.

خسائر في القطاعات

وتضاربت التقارير عن حجم خسائر الاحتلال الإسرائيلي بسبب عدوانه على غزة، إلا أن تقديرات تشير إلى أنها تجاوزت 5.8 مليار دولار من دون حساب التكلفة العسكرية.

 وبحسب التقارير الإسرائيلية المعلنة، فإن تكاليف الحرب حتى نهاية الشهر الأول من العدوان بلغت حوالي ملياري دولار، أي بمعدل 57.6 مليون دولار لليوم الواحد.
أما خسائر الاقتصاد الإسرائيلي، فلا يزال من المبكر تحديدها بشكل نهائي. وبحسب التقارير التي تحدثت عنها الصحف الإسرائيلية، فإن مجمل الخسائر الأولية للاقتصاد الإسرائيلي خلال العدوان، من دون تكاليف الحرب قدرت بحسب مدير عام وزارة المالية السابق، دورون كوهين، لغاية الثالث من الشهر الحالي، وفق صحيفة "ذي ماركر" بـ 4.3 مليار دولار، ناهيك عن خسارة الدولة لما بين 864 مليون و1.4 مليار دولار، كان يفترض أن تجبيها من الضرائب المباشرة وغير المباشرة.

الجرف الصامد

وبدأ الجيش الإسرائيلي في السابع من الشهر الماضي عدواناً على غزة، تسبب في سقوط نحو 1940 شهيداً فلسطينياً، وإصابة قرابة عشرة آلاف آخرين، فضلاً عن تدمير وتضرر 38086 منزلاً سكنيّاً، ومقرات حكومية، ومواقع عسكرية في غزة، بحسب أرقام رسمية فلسطينية.

ووفقاً لبيانات رسمية إسرائيلية، قُتل في هذه الحرب 64 عسكريّاً و3 مدنيين إسرائيليين، وأصيب حوالي 1008، بينهم 651 عسكريّاً و357 مدنيّاً. بينما تقول المقاومة الفلسطينية إنها قتلت 161 عسكريّاً.


وانخفض عجز الموازنة الإسرئيلية، وفقاً للبيان، خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري إلى 1.82 مليار دولار، مقابل 3.02 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بانخفاض بنسبة 39.6 في المائة، وذلك على الرغم من ارتفاع العجز في الميزانية الإسرائيلية لشهر يوليو تموز/الماضي.

ولم تعوض الحكومة الإسرائيلية، أيّاً من القطاعات الاقتصادية المتضررة بفعل العداون على غزة خلال الشهر الماضي.

انشر عبر