شريط الأخبار

وزارة الأسرى': معتقلو غزة تعرضوا للتنكيل أثناء الاعتقال

11:07 - 12 حزيران / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قالت وزارة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي أقدمت على التنكيل وضرب المعتقلين الذين أسرتهم خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأفاد محامي الوزارة كريم عجوة خلال زيارته لهم في سجن 'عسقلان' يوم أمس، بأن الأسيرين مؤمن خالد خليل النجار (33 عاما)، وعيسى خليل محمد النجار (37 عاما)، وهما من سكان بلدة خزاعة في خان يونس، أبلغاه بتعرضهما للضرب المبرح والإهانة التعسفية على يد القوات الخاصة والجنود.

 وأوضح الأسيران للمحامي، 'أن عملية الاعتقال تمت في ساعات الفجر الأولى في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، بعد تدمير المنازل التي كانوا متواجدين فيها بشكل شبه كامل، حيث قامت قوات الاحتلال باقتحام ما تبقى من بقايا المنازل بأعداد كبيرة وبصحبتهم كلاب بوليسية مسعورة، واقتادوا كل الشباب الذين كانوا متواجدين في تلك المنازل لمواقع عسكرية إسرائيلية'.

وأضاف الأسيران: 'إنه في اليوم الأول بعد الاعتقال، تم نقلهما إلى منطقة مجهولة، وكانت على الأغلب نقطة عسكرية إسرائيلية على تخوم قطاع غزة، وفي اليوم الذي يليه نقلا إلى سجن عسقلان، ليتم التحقيق معهما بشكل قاس بين حين وآخر، وعرضا على المحكمة قبل يومين، حيث تم تمديد توقيفهما لمدة 7 أيام'، موضحين أن العشرات من أبناء بلدتهم تم الإفراج عنهم في وقت لاحق.

وطلبا من المحامي الاتصال بعائلاتهما للاطمئنان عليها، بسبب استحالة التواصل معها في هذه الفترة، مطالبين كافة الجهات الإنسانية والحقوقية متابعة قضية معتقلي غزة الذين تعرضوا للتنكيل التعسفي على يد جنود الاحتلال، دون احترام لآدميتهم وحقوقهم المدنية'.

انشر عبر