شريط الأخبار

ليبرمان: يجب أن لا تخرج حماس من المفاوضات بأي مكسب

05:52 - 11 تشرين أول / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان إلى عدم منح حركة حماس مكاسب سياسية في اتفاق وقف إطلاق النار،  وقال إنه يحظر التلكؤ أو جعل الأمر يبدو وكأن محاربة "إسرائيل" أمر مجد.

وتأتي تصريحات ليبرمان مع تجدد المفاوضات غير المباشرة في القاهرة بين "إسرائيل" وفصائل المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية، وأبدى ليبرمان مواقف متشددة من المطالب التي تطرحها فصائل المقاومة ودعا إلى عدم الاستجابة لها.

ومثل ليبرمان خلال العدوان على قطاع غزة الجناح المتشدد في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية "الكابنيت" ويشاركه المواقف رئيس البيت اليهودي، نفتالي بينيت وعدد من وزراء الليكود.

وقال ليبرمان في مقابلة مع موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت": "لا ينبغي التلكؤ أو جعل الأمر يبدو كأن محاربة "إسرائيل" مجدية، يحظر أن تكون نتيجة المواجهة التي بدأت باختطاف وقتل الفتيان الثلاثة واستمرت بالمواجهة في غزة، خروج حماس في نهايتها بشعور بأن الإرهاب مجد". على حد تعبيره.

ويعترف ليبرمان بأن سبب الحرب هو العمليات العسكرية التي شنتها "إسرائيل" في الضفة الغربية وحملة المداهمة والاعتقالات التي طالت ناشطي حركة حماس، لكن يحمل مسؤولية كل ذلك لحماس.

وقال: "المواجهة الحالية بدأت حينما أصدرت حماس غزة تعليمات بخطف المستوطنين الثلاثة وقتلهم ، وبعد ذلك أطلقت قذائف صاروخية ضد المدنيين".

وجدد ليبرمان اتهامه لحماس بخرق الهدنة يوم الجمعة الماضي وقتل جنديين واختطاف جثة آخر، واتهمها بأنها رفضت تمديد الهدنة يوم الجمعة الماضي.

مضيفا: إذا حصلت حماس بعد كل ذلك على مرادها، أو حتى انتابها هذا الشعور فإن ذلك سيعتبر رسالة لكل "التنظيمات المحيطة بنا بأن الإرهاب مجد، والثمن الذي سندفعه لقاء ذلك سيكون باهظا". كما قال.

وقال يحظر إنهاء الحملة العسكرية من دون استعادة جثث الجنديين، وأعرب عن رفضه لترتيب حصول موظفي حكومة حماس السابقة  بمن فيهم أفراد الجهاز العسكري على مرتباتهم.

كما أعرب عن رفضه تحرير معتقلين وأسرى، وقال "لا نوافق على تحرير أي أسير، ولا معتقلي صفقة شاليط ، ولن نوافق على إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين كما يطلب الرئيس محمود عباس".

ويشترط ليبرمان تخفيف الحصار عن غزة بـ التخلص من سلطة حماس،  وقال إن "إسرائيل" لن توافق على إقامة ميناء بحري أو فتح معبر رفح  طالما تسيطر حماس على قطاع غزة.

وأضاف أن إعادة إعمار غزة يجب أن يكون تحت رقابة مشددة على الأموال ومواد البناء لضمان عدم استخدامها لأغراض عسكرية.

انشر عبر