شريط الأخبار

صحيفة عبرية: الجيش فشل في تقدير مسار المواجهة أمام حركة "حماس"

06:40 - 10 حزيران / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن التقديرات في شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان"، تشير إلى أن تغييراً طرا في ميل الذراع العسكري لحركة "حماس" للانتقال إلى استخدام متزايد لقذائف "هاون" بدلاً من المقذوفات الصاروخية.

وحسب هذه التقديرات فإن "حماس" ترى أن هذا السلاح أكثر نجاعة بكثير، بعد أن أوقعت قذائف "الهاون" 11 قتيلاً وعشرات المصابين الإسرائيليين في أثناء العملية العسكرية الأخيرة، التي أطلق عليها جيش الاحتلال عملية "الجرف الصامد"، حيث يكاد لا يكون هناك أي حل دفاعي حقاً، وفي الغالب أيضاً لا يوجد ضدها ردع.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية اليوم الأحد (10|8)، أن "حماس" تركز وتصعد نار قذائف "الهاون" بهدف استنزاف سكان مستوطنات غلاف غزة "الذين بدئوا يظهرون مؤشرات انكسار أولى، وأحد الأدلة على ذلك هو أزمة الثقة التي نشبت بينهم وبين القيادة العسكرية – السياسية".

وأوضحت الصحيفة أن تصريحات رئيس أركان جيش الاحتلال قبل يومين، كشفت أن الجنرال "بني غانتس" فشل في تقدير مسار المواجهة أمام حركة "حماس، فهو لم يفعل ذلك قبل القتال، ولم يفعل ذلك في أثنائه وعلى ما يبدو أيضا لا يعرف الآن".

وكان غانتس صرح الأربعاء الماضي، في رسالة متفائلة للمستوطنين جنوب فلسطين المحتلة أنه "يوجد هنا صيف حار، الخريف سيأتي بعده، والمطر سيشطف غبار الدبابات، الحقول ستخضر والجنوب الأحمر بالمعنى الايجابي للكلمة، شقائق النعمان، الزهور والاستقرار، سيكون هنا، وسيكون هنا لسنوات طويلة جدا إلى الأمام".

وتساءلت الصحيفة "هل كانت للجنرال أسباب وجيهة للتفكير بأن النار لن تستأنف صباح يوم الجمعة الماضية عقب انتهاء التهدئة؟ وهل على الإطلاق فهم بأن أقواله في التلفزيون قد تندرج أيضاً في تقويم الوضع لدى حماس وتؤثر على إستراتيجية المساومة لديها في المفاوضات في القاهرة؟".

انشر عبر