شريط الأخبار

وزير خارجية قطر وأمريكا يبحثان تطورات الوضع في غزة

11:54 - 10 حزيران / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بحث وزير خارجية قطر خالد بن محمد العطية، هاتفياً ، مع نظيره الأمريكي جون كيري آخر تطورات الوضع في قطاع غزة، والجهود المبذولة في هذا الشأن.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن "العطية تلقى صباح اليوم اتصالاً هاتفياً من كيري جرى خلاله "بحث آخر تطورات الوضع في قطاع غزة ، والجهود المبذولة في هذا الشأن".

وسبق أن أجرى العطية وكيري اتصالات عدة على مدار الفترة الماضية بشأن الوضع في غزة، إلا أن هذا يعد الاتصال الأول بينهما في أعقاب انتهاء هدنة الـ 72 ساعة في غزة، وتوقف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي تستضيفها مصر.

وصباح أول من أمس الجمعة، توقفت المفاوضات غير المباشرة، التي ترعاها مصر، بين الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي، منذ نحو أسبوع، مع انتهاء هدنة الـ72 ساعة التي نجحت القاهرة في التوصل إليها بين الجانبين.

 ورفض الوفد الإسرائيلي استئناف هذه المفاوضات، أمس السبت، بسبب العطلة اليهودية، وسط غياب إشارات واضحة حول إمكانية استئنافها اليوم الأحد .

لم تنجح المفاوضات في التوصل إلى اتفاق نهائي يضع حدا للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة ولا حتى تمديد هدنة الـ72 ساعة؛ جراء خلافات بين الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي حول مطالبهما.

وتضمنت مطالب الوفد الفلسطيني: وقف إطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من غزة إلى المواقع التي كانت فيها قبل الحرب (التي شنتها إسرائيل في الـ7 من الشهر الماضي)، وإعادة العمل بتفاهمات 2012 (التي أنهت حربا إسرائيلية)، وفك الحصار على قطاع غزة بكافة صوره، وإنشاء ميناء بحري ومطار بغزة.

كما تضمنت مطالب الفلسطينيين، السماح للصيادين بالصيد في بحر غزة، وإزالة المنطقة العازلة بين غزة وإسرائيل، وإطلاق سراح الأسرى الذين أعيد اعتقالهم، وإطلاق سراح النواب المعتقلين، والدفعة الرابعة من الأسرى القدامى التي تراجعت إسرائيل عن الإفراج عنها، بالإضافة إلى تقديم ضمانات عربية ودولية بعدم تكرار العدوان الإسرائيلي، والتزام تل أبيب بما يتم الاتفاق عليه.

وفي المقابل، تطرح إسرائيل مطلب نزع سلاح الفصائل الفلسطينية، وهو ما ترفضه الفصائل بشدة. 

انشر عبر