شريط الأخبار

عشرات آلاف المتظاهرين في لندن تضامنا مع شعبنا

08:39 - 09 تشرين أول / أغسطس 2014

لندن - فلسطين اليوم

تظاهر عشرات آلاف الأشخاص تضامنا مع شعبنا، اليوم السبت، في لندن، تنديدا بمجزرة غزة وتزويد إسرائيل بالسلاح.

وتعتبر المظاهرة، كما نقلت 'فرانس برس' التي دعت إليها، منظمتا 'أوقفوا الحرب' و'حملة التضامن مع فلسطين'، التظاهرة الكبيرة الثالثة تضامنا مع الفلسطينيين التي تشهدها العاصمة البريطانية لندن، في الأسابيع الأربعة الماضية وتوقع المنظمون تحطيم أرقام قياسية هذه المرة.

وبحسب منظمة 'أوقفوا الحرب' شارك في التظاهرتين الأوليين يومي 19 و26 تموز/يوليو 'أكثر من 50 ألف شخص' في كل منهما، في حين قدرت الشرطة عدد المشاركين بهما بين عشرة و15 ألف متظاهر.

وقال رئيس منظمة 'حملة التضامن مع فلسطين' هوغ لينينغ، 'لم نشهد أبدا مثل هذا الدعم، العالم كله يقف خلف الفلسطينيين'.

وانطلقت التظاهرة من أمام مقر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) التي تتهمها المنظمات الداعمة للفلسطينيين بأنها تقوم بتغطية 'منحازة' للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

ومر المتظاهرون أمام السفارة الأميركية، ثم اتجهوا إلى هايد بارك وهتفوا 'أوقفوا المجرزة' و'حرروا فلسطين' و'أوقفوا الهجوم الإسرائيلي' و'ارفعوا الحصار'.

وجاءت هذه التظاهرة في نهاية أسبوع صعب لحكومة ديفيد كاميرون المتهمة بعدم تبني موقف حازم من إسرائيل.

واستقالت وزيرة الدولة للشؤون الخارجية سعيدة وارسي، يوم الأربعاء الماضي، من حكومة كاميرون وقالت إنه لم يعد بإمكانها 'تأييد سياسة الحكومة بشأن غزة' التي نعتتها بأنه 'لا يمكن الدفاع عنها أخلاقيا'.

وشدد كاميرون، في بيان، صدر اليوم السبت، على الجهد الإنساني الذي تبذله بريطانيا التي سترسل بالخصوص نهاية الأسبوع فريقا طبيا يضم خصوصا مختصين في التخدير وجراحة الأعضاء الاصطناعية.

وجاء في البيان 'إن نزاع غزة يخلف عددا رهيبا من الضحايا، والمملكة المتحدة تقف في الصف الأول من الجهد الإنساني وسنرى إذا ما كان بإمكاننا القيام بالمزيد'.

وأعلن تحالف من 13 منظمة إنسانية بريطانية اليوم، أنه جمع أكثر من 4,5 مليون جنيه إسترليني (5,6 مليون يورو) في أقل من 24 ساعة لمساعدة سكان غزة.

وفي باريس تظاهر بضعة آلاف في هدوء بعد ظهر اليوم، تنديدا بـ 'العدوان الإسرائيلي' على غزة والمطالبة برفع الحصار عنها.

كما سجلت تجمعات أخرى في العديد من المدن الفرنسية.

وأظهر استطلاع للرأي لمعهد ايفوب، ينشر غدا الأحد، أن غالبية الفرنسيين يتحفظون على إبداء موقف من النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، حيث قال 74% من العينة إنهم لا يتعاطفون مع هذا الطرف أو ذاك، فيما أوضح 17% أنهم يتعاطفون مع الفلسطينيين مقابل 9% يتعاطفون مع إسرائيل.

انشر عبر