شريط الأخبار

فلسطينيون يعتزمون تحريك دعاوى بحق جنود إسرائيليين أمام محاكم أوروبية

04:43 - 09 تشرين أول / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

أعلن الاتحاد العالمي للجاليات الفلسطينية بأوروبا، اليوم السبت، إنه يتجه لتحريك دعاوى أمام محاكم أوروبية ضد جنود "إسرائيليون" يحملون جنسيات أوروبية وشاركوا في الحرب على قطاع غزة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لممثلي الاتحاد (غير حكومي)، في العاصمة تونس، حضره مراسل الأناضول.

وعلى هامش المؤتمر، قال محامي الاتحاد، مهدي عباس، لوكالة الأناضول "مع الأسف إسرائيل لم توقع على معاهدة روما (النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية) مما لا يمكننا من تتبعها  أمام محكمة الجنائية الدولية ولكن هناك الكثير من الجنود الإسرائيليين الذين يقاتلون حاليا في غزة حاملين لجنسيات أمريكية وأوروبية ويمكن ملاحقتهم لأمام محاكم في أوروبا وبمجرد عودتهم إلى ديارهم يمكن توقيفهم".

ومضى قائلا: "بدأنا في تجميع الوثائق لملاحقتهم أمام المحاكم الأوروبية والقانون الأوروبي لا يسمح لجندي حامل جنسية أخرى بارتكاب أية جريمة في حق أي شخص".

ويعتبر الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا مؤسسة غير ربحية وملتقى للجاليات الفلسطينية في أوروبا، حيث يتبادلون الأفكار والمعلومات والخبرات. ويقوم الاتحاد ومقره الدائم بروكسل (بلجيكا) بتمثيل الجاليات والدفاع عنھا وعن أعضائھا وفقا لقوانين الاتحاد الأوروبي وقوانين الدول المكونة له.

وشنّت إسرائيل حربًا عسكريةً واسعةً على قطاع غزة، في 7 يوليو/ تموز 2014، بدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة، باتجاه المدن والمستوطنات الإسرائيلية.

وتسببت هذه الحرب في سقوط نحو 1900 شهيد، وإصابة قرابة عشرة آلاف آخرين ، فضلا عن تدمير وتضرر 38080 منزلا سكنيًا، ومقرات حكومية ومواقع عسكرية في غزة، حسب أرقام رسمية فلسطينية.

ووفقًا لبيانات رسمية إسرائيلية، قُتل 64 عسكريًا و3 مدنيين إسرائيليين، وأصيب حوالي 1008، بينهم 651 عسكرياً و357 مدنياً. بينما تقول كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، إنها قتلت 161 عسكريا، وأسرت آخر.

انشر عبر