شريط الأخبار

نتنياهو ويعالون يوعزان للجيش الإسرائيلي بالرد بـ"قوة" على إطلاق صواريخ غزة

10:26 - 08 كانون أول / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أوعز كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه، موشيه يعالون إلى الجيش بالرد بالقوة على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، بحسب قناة تلفزيونية إسرائيلية.

ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي عن مصادر سياسية لم تسمها، قولها إن "نتنياهو ويعالون أوعزا للجيش الإسرائيلي بالرد بالقوة على انتهاك حماس لوقف إطلاق النار".

وأضافت المصادر أن الوفد الإسرائيلي المفاوض عاد من القاهرة في الساعة السابعة صباحاً ، أي قبل انتهاء هدنة الـ72 ساعة بساعة واحدة.

ولم يصدر أي بيان رسمي بهذا الخصوص عن مكتب نتنياهو أو وزارة الجيش الإسرائيلية.

وفي غزة، أعلنت كل من سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، في بيانين منفصلين، قصف مدن وبلدات إسرائيلية، عقب انتهاء التهدئة المؤقتة مع إسرائيل، صباح اليوم.

وجاءت هذه التطورات الميدانية، بعد فشل المفاوضات غير المباشرة التي رعتها القاهرة، على مدار الأسبوع الجاري، بين ممثلين عن وفدين فلسطيني وإسرائيلي في التوصل إلى اتفاق يقضي بتمديد هدنة 72 ساعة اقترحتها مصر الإثنين الماضي، ودخلت حيز التنفيذ في الـ5 بتوقيت جرنتش الثلاثاء، وذلك بعد حرب شنتها إسرائيل على القطاع واستمرت نحو شهر.

وفيما أبدت إسرائيل خلال هذه الساعات الماضية موافقتها على تمديد هذه الهدنة، أعلنت حركة حماس على لسان المتحدث باسمها، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، اليوم، رفضها تمديد التهدئة في القطاع، مشيرة في الوقت نفسه إلى استمرارها في مفاوضات القاهرة.

وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، هددت أمس الخميس، بأنها ستستأنف المعركة في الساعة 8 من صباح اليوم الجمعة، في حال لم تستجب إسرائيل لشروط المقاومة الفلسطينية المرتبطة بالتهدئة، لاسيما رفع الحصار، ووقف العدوان، وإنشاء ميناء بحري ومطار بغزة.

هذا ولم يصدر أي بيان رسمي عن الجانب المصري الراعي لمفاوضات وقف إطلاق النار، أو الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي، بشأن ما جرى في تلك المفاوضات.

انشر عبر