شريط الأخبار

الصفدي: 120 الف عامل مهددون بفقدان عملهم و 150 مليون خسائر أولية بسبب الحرب

02:40 - 07 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال اتحاد الصناعات الغذائية في قطاع غزة اليوم (الخميس)، بأن العدوان الإسرائيلي على القطاع خلال الـ 30 يوما كبد مصانع المواد الغذائية "خسائر فادحة" وهي من أكبر المصانع وتوفر 70% من احتياجات السوق المحلي.

جاء ذلك خلال جولة نظمها وفد من الاتحاد شملت المصانع المدمرة بشكل جزئي وكلي، جراء العدوان الإسرائيلي الذي بدأ منذ 7 يوليو الشهر الماضي وحتى اللحظة. وفي احصائية أولية للأضرار التي تم حصرها جراء العدوان، أشار الاتحاد إلى أن "المصانع التي تعرضت لتدمير كلي وجزئي بعد عملية الحصر الأولية وصلت 150 مليون دولار".

وقال تيسير الصفدي رئيس الاتحاد في القطاع: "مما رأيناه خلال زيارتنا الميدانية للمصانع المدمرة كان هناك تعمد مقصود لتدمير البنية الصناعية لقطاع غزة. تم تدمير أكبر مصانع القطاع وأرقاها والتي كانت توفر 70% من احتياجات السوق الفلسطيني المحلي".

وأشار الصفدي إلى أن "إسرائيل" تعمدت ضرب البنية التحتية للاقتصاد الوطني بشكل كامل، وضرب أكبر المصانع الغذائية بهدف ان نصبح سوق مستهلك وليس منتج، ونشر البطالة والقضاء على فرص العمل، في وقت تشغل تلك المصانع أكثر من 12 ألف عامل.

وقال: "ان المصانع بحاجة إلى أكثر من عام لإعادة بنائها الأمر الذي قد يسرح عشرات العمال من تلك المصانع وبالتالي سيكون لدينا بطالة لمدة عام".

وناشد رئيس اتحاد الصناعات الغذائية في القطاع، حكومة التوافق الوطني بالعمل على انقاذ هذه المصانع ومساعدة اصحابها وكافة رجال الاعمال الذين تضرروا مالياً وتدمرت منشآتهم، بإعادة بنائها حتى لا تتفشى البطالة أكثر في القطاع الذي يعاني من قبل نقص في إيجاد فرص العمل.

يشار إلى ان المصانع التي قام الاتحاد العام بتفقدها هي: "شركة مصانع العودة بنسبة ضرر 50%، شركة مطاحن السلام 30%، شركة إياد غبون 100%، شركة عصام أبو طه 80%، شركة مصانع العريس 50%، شركة بيونير 100%، مصانع دلول للألبان 100%، مصنع أبو عيطة للألبان 30%، شركة النخلة 100%، مطاحن الفيحاء 50%، شركة لاين فود 90%، مصنع الأمير 50 %، مصنع سرايو الوادية 100%، شركة المدينة للمشروبات الغازية 100%، شركة فلسطين للصناعات الغذائية 80%، شركة أبو عجوة 100%، شركة توابل السلطان 100%".

انشر عبر