شريط الأخبار

رئيس الاكوادور يلغي زيارته لـ"إسرائيل" مندداً بعملية 'الإبادة' في غزة

10:50 - 07 تشرين أول / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلن رئيس الاكوادور رافاييل كوريا، أنه ألغى زيارة رسمية كانت مقررة هذا العام لإسرائيل، منددا بعملية 'الإبادة' التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وأوضح في مقابلة صحافية في سانتو دومينغو (وسط)، ونقلا عن وكالة (ا.ف.ب) 'كنت أنوي الذهاب إلى إسرائيل في النصف الثاني من العام. الزيارة كانت مبرمجة، وتشمل فلسطين أيضا، وبالطبع بعد هذه الأحداث ألغينا الزيارة'.

واعتبر كوريا الذي كان استدعى سفير بلاده لدى إسرائيل للتشاور، قتل أطفال ونساء أثناء الهجوم الإسرائيلي أمر 'لا يمكن تبريره'.

وقال، 'علينا أن نستمر في التنديد بكل قوانا بهذه الإبادة' في قطاع غزة.

وكانت دول أميركا اللاتينية في طليعة الدول التي نددت بالهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، مبدية تضامنا شبه كامل مع الشعب الفلسطيني.

ووضع الرئيس البوليفي ايفو موراليس إسرائيل على لائحة 'الدول الإرهابية' وأبطل اتفاق إلغاء التأشيرات بين الدولتين.

ووصفت رئيسة البرازيل ديلما روسيف الهجوم الإسرائيلي بأنه 'مجزرة'.

وندد رئيس فنزويلا نيكولا مادورو بـ'حرب إبادة تشن منذ نحو قرن' ضد الشعب الفلسطيني.

وعلاوة على ذلك استدعت الاكوادور والبرازيل والبيرو والتشيلي والسلفادور سفراءها لدى إسرائيل للتشاور.

واستدعت وزارة الخارجية في كوستاريكا والأرجنتين التي تضم أكبر عدد من اليهود في المنطقة، السفير الإسرائيلي.

والصوت الوحيد الذي خرج عن هذا الإجماع على التنديد بإسرائيل هو صوت كولومبيا التي يرأسها مانويل سانتوس الذي استبعد استدعاء سفير بلاده لدى إسرائيل.

 

وانسحبت إسرائيل الثلاثاء من قطاع غزة بعد التوصل إلى هدنة من 72 ساعة بعد نحو شهر من الهجوم على القطاع خلّف 1875 شهيدا، بينهم 430 طفلا و243 امرأة، في حين قتل 64 جنديا إسرائيليا وثلاثة مدنيين.

وتجري مفاوضات غير مباشرة في القاهرة للتوصل إلى هدنة دائمة بين الجانبين.

انشر عبر