شريط الأخبار

طالب بمحاكمتها على جرائمها بغزة

"إسرائيل" تهاجم بان كي مون وتتهمه بالنفاق

08:56 - 07 حزيران / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تحت عنوان "النفاق يستمر" هاجمت "يديعوت أحرونوت"، اليوم الخميس، الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، بان كي مون، نظرا لكونه يصر على إدانة "إسرائيل" ويطالب بمحاكمتها بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

 

واستكمالا لما تدعيه "إسرائيل" أنها "تدافع عن نفسها، أبرزت الصحيفة أنه "بعد 29 يوما من حرب "إسرائيل" ضد الأنفاق والصورايخ والمقاتلين الذين حولوا سكان غزة إلى دروع بشرية، فإن الأمين العام للأمم المتحدة وجد من يتهمه".

 

وكتبت الصحيفة أنه قبل أسبوعين زار بان كي مون "إسرائيل"، وأظهر تضامنا مع الإسرائيليين، وهو يقف إلى جانب رئيس الحكومة ويدين حركة حماس، إلا أنه وعندما انتهى الرصيد الدبلوماسي لإسرائيل فقد اتهم جيش الاحتلال، يوم أمس، بارتكاب جرائم حرب، وذلك بسبب استهداف مقرات الأمم المتحدة في غزة، وطالب بتقديم المسؤولين عن ذلك للمحاكمة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، عقد مؤتمر صحفياً دعا إليه مراسلين أجانب، ادعى فيه أن فصائل المقاومة الفلسطينية قد خرقت القانون الدولي عندما أطلقت صواريخ من داخل التجمعات السكانية وبالقرب من مؤسسات الأمم المتحدة في قطاع غزة.

 

كما استغل نتنياهو الفرصة، وحمل حركة حماس المسؤولية عن استشهاد 1867 فلسطيني سقطوا بنيران الجيش الإسرائيلي.

 

كما كتبت الصحيفة أنه خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم أمس، في جلسة خاصة بشأن الحرب العدوانية على قطاع غزة، "بدأ الهجوم الدبلوماسي على إسرائيل".

 

وأشارت إلى تصريحات بان كي مون والتي قال فيها إن إسرائيل حصلت على عشرات التقارير عن مؤسسات الأمم المتحدة في قطاع غزة، ومع ذلك فقد اختارت أن تقصفها، وعرضت حياة آلاف المدنيين للخطر، كما استهدفت كثيرين آخرين.

 

وأضاف بان كي مون أن ذلك يتعارض مع القانون الإنساني الدولي، وأنه يجب التحقيق مع المسؤولين عن ذلك، وتقديمهم للمحاكمة.

 

في المقابل، أبرزت الصحيفة موقف الولايات المتحدة، رغم ما وصفته بـ"الأجواء المعادية لإسرائيل"، والذي قالت فيه إنها تدعم بشكل تام ما أسمته "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

 

إلى ذلك، كتبت الصحيفة أنه بالنسبة لنتانياهو فإن الحديث عن بداية المرحة الثانية من الحملة العسكرية التي أطلق عليها "الجرف الصامد"، وهي المعركة على الرأي العام العالمي.

انشر عبر